الأربعاء 17 يوليو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
خبراء: أسعار النفط تحوم حول 90 دولاراً مسجلة أعلى مستوى منذ نوفمبر
play icon
الاقتصادية

خبراء: أسعار النفط تحوم حول 90 دولاراً مسجلة أعلى مستوى منذ نوفمبر

Time
الاحد 10 سبتمبر 2023
View
75
السياسة

مع مخاوف من نقص الإمدادات وانخفاض المخزونات الأميركية لأدنى معدلاتها منذ ديسمبر

  • بودي: الخام قد يتجاوز عتبة الـ 100 دولار خلال النصف الثاني من عام 2024
  • كرم: الأسعار "مقبولة" لجميع أطراف المعادلة النفطية ولاحاجة إلى خفض إضافي

أرجع محللان نفطيان كويتيان ارتفاع أسعار النفط في تداولات الأسبوع الماضي لأعلى مستوياتها منذ نوفمبر الماضي إلى تزايد المخاوف بشأن نقص محتمل في الإمدادات خلال فصل الشتاء المقبل وانخفاض مخزونات النفط الأمريكية لأدنى مستوى لها منذ ديسمبر الماضي.
وذكر المحللان في تصريحين متفرقين لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) امس الأحد أن ارتفاع أسعار النفط جاء أيضا مدعوما بتصاعد الآمال بشأن انتعاش الطلب في الصين - أكبر مستورد للنفط في العالم - على خلفية تعافي نشاط التصنيع هناك خلال شهر أغسطس الماضي.
وقال المحلل النفطي ورئيس مركز الأفق للاستشارات الإدارية خالد بودي إن ارتفاع أسعار النفط وراءه عدة أسباب أهمها استمرار تحالف (أوبك +) في التمسك بتخفيضات الإنتاج ووجود حالة من التفاؤل بأوضاع الاقتصاد العالمي والأسواق المالية مما دفع المضاربين للإقبال على الشراء وهو ما عزز بدوره وضع الأسعار ودفعها للارتفاع.
وأضاف بودي أن تحرك الحكومة الصينية لدعم النمو الاقتصادي يعني المزيد من الطلب على النفط من جانب الصين مشيرا إلى أن هذه الزيادة في مستويات الطلب من شأنها دفع الأسعار للارتفاع.
وذكر أن من الدوافع الرئيسية لارتفاع الأسعار انخفاض مخزونات النفط الخام الاستراتيجية في الولايات المتحدة الأمريكية ما يعني أيضا وجود طلب متزايد على النفط مضيفا أن "تحالف (أوبك +) سيستمر متماسكا نظرا إلى المصالح المشتركة بين الأعضاء".
وتوقع أن تبقى أسعار النفط مرتفعة حتى نهاية عام 2023 نتيجة بقاء واستمرار العوامل التي أدت للارتفاعات الحالية مشيرا إلى أن الأسعار قد تتجاوز عتبة الـ 100 دولار خلال النصف الثاني من عام 2024.
من جانبه قال المحلل النفطي الكويتي أحمد كرم إن قرارات تحالف (أوبك +) الأخيرة بتخفيض إنتاج النفط إضافة إلى بعض التخفيضات الطوعية من بعض دول هذا التحالف جاءت محاولة من (أوبك +) لدعم توازن الأسواق النفطية لتصل للمستويات المرجوة للجميع والحصول على أسعار "عادلة".
وأكد كرم أهمية الحفاظ على مستويات أسعار النفط الحالية بالنسبة لدول (أوبك +) نظرا إلى اعتمادها بشكل كبير على الإيرادات النفطية لتغطية موازناتها العامة أو مشاريعها التنموية.
وذكر أن أسعار النفط الحالية التي تتراوح عند مستوى 90 دولارا للبرميل "مقبولة" لجميع أطراف المعادلة النفطية مشيرا إلى عدم الحاجة لأي إجراء إضافي في الفترة الحالية من (أوبك +) سوى استمرار قراراتها الأخيرة بالتخفيض فترة أطول.
ولفت إلى أن التوترات الروسية - الأوكرانية المستمرة والتي عادت بقوة أخيرا ساعدت في رفع أسعار النفط جراء تصاعد المخاوف من نقص الإمدادات النفطية العالمية موضحا أن رفع معدلات الفائدة إضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم عالميا ساهم أيضا في رفع أسعار النفط.
وكانت العقود الاجلة لخام برنت ارتفعت في تداولات يوم أمس الأول الجمعة 73 سنتا لتبلغ عند التسوية 65ر90 دولار للبرميل فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64 سنتا لتبلغ 51ر87 دولار.

آخر الأخبار