دراما رمضان المصرية تشهد عودة فنانات بعد غياب سنوات

أبرزهن داليا البحيري وياسمين صبري وحلا شيحة وميرنا وليد

تشهد الدراما الرمضانية المقبلة عودة فنانات مصريات لتقديم مسلسلات مجدداً بعد فترة غياب، واختارت العائدات مسلسلات محدودة من 15 حلقة، في مقدمتهن الفنانة ياسمين صبري، التي تعود إلى شاشة التلفزيون بعد تركيزها الفترة الماضية على السينما، وتؤدي ياسمين، شخصية شعبية من خلال مسلسل “رحيل”، تأليف محمد عبد المعطي وإخراج إبراهيم فخر، وتدور أحداثه في إطار شعبي، حسب أحد صناع العمل، الذي أعلن أن العمل في مراحل تحضيراته النهائية واختيار المشاركين، والبدء في التصوير سيكون خلال أيام، وهو مكون من 15 حلقة فقط.
وعرض لياسمين، خلال صيف 2023 فيلم “البعبع” مع أمير كرارة، كما شاركت أيضاً في فيلم “أبو نسب”، مع محمد عادل إمام، الذي ما زال يعرض بنجاح في السينما بمصر والدول العربية منذ طرحه في ديسمبر من العام الماضي.

“بدون مقابل”
ويسجل مسلسل “بدون مقابل”، عودة الفنانة داليا البحيري، للمنافسة الدرامية بعد مشاركتها الفنان الكبير عادل إمام في آخر إطلالته التلفزيونية عبر مسلسل “فالنتينو”، الذي عرض العام 2020، بالإضافة لمشاركتها ضيفة شرف في مسلسل “فارس بلا جواز” مع الفنان مصطفى قمر العام 2021، وعرضها بنجاح لافت مسرحية “سيدتي أنا” في المسرح القومي، مع نضال الشافعي ونخبة من نجوم المسرح بمصر.
عن غيابها الدرامي قالت البحيري، إنها قدمت من قبل أعمالاً فنية حظيت بجماهيرية كبيرة، وموافقتها على تقديم أعمال تلفزيونية يتوقف على جودة السيناريو وتأثير الشخصية التي تقدمها.
وأوضحت البحيري لموقع “الشرق الأوسط”: “لا يهمني التواجد على الشاشة بقدر مشاركتي في أعمال مميزة أو مختلفة، فالجمهور يعرف اختياراتي ويثق فيها جيداً”.
وكشفت داليا، بعض ملامح دورها في مسلسل “بدون مقابل”، قائلة: أجسد شخصية إسكندرانية (بنت بلد جدعة) لكنها ليست شعبية، والعمل تأليف حسام موسى، وإخراج جمال عبدالحميد، وبطولة الفنان هاني رمزي.
ولفتت البحيري إلى أن “رمزي يقدم من خلال المسلسل دوراً درامياً خالصاً للمرة الأولى بعيداً عن البطولة الكوميدية”، مؤكدة أنه “فنان متميز وصديق شخصي، وبيننا تفاهم مشترك في العمل”.
وكانت آخر أعمال البحيري، مسرحية “سيدتي أنا” التي قدمتها على خشبة المسرح القومي خلال صيف العام الماضي، كما شاركت في بطولة فيلم “أولاد حريم كريم”، الذي عرض في العام نفسه بدور السينما.

“إمبراطورية ميم”
وبالتزامن مع عودة البحيري وصبري تعود كذلك الفنانة حلا شيحة بعد غياب، من خلال مسلسل “إمبراطورية ميم” مع الفنان خالد النبوي، الذي يعرض في دراما رمضان المقبل، والمأخوذ عن رواية للكاتب إحسان عبدالقدوس وإخراج محمد سلامة.
ولفتت حلا، الأنظار بعد طلاقها من زوجها الكندي يوسف هاريسون، بعد زواج دام سنوات طويلة وارتدائها النقاب، لكنها عادت إلى التمثيل في مسلسل “زلزال”، مع الفنان محمد رمضان العام 2019، ومسلسل “خيانة عهد” مع يسرا العام 2020، لتعلن مرة أخرى ابتعادها عن العمل الفني، والتبرؤ من مشاركتها في فيلم “مش أنا” مع الفنان تامر حسني، الذي شاركت فيه العام 2021، بعد زواجها من الداعية والمنتج المصري معز مسعود، ثم ما لبثت أن تخلت عن الحجاب ثانية بعد طلاقها، وقدمت اعتذارا رسمياً لجميع فناني مصر لكي تتمكن من العودة إلى التمثيل مرة أخرى.

“تعويذة رشيدة”
في السياق ذاته، تعود الفنانة ميرنا وليد، التي تلعب بطولة مسرحية “قمر الغجر” وتعرض حالياً على خشبة مسرح “البالون” بالقاهرة، إلى المنافسة درامياً في رمضان المقبل، من خلال مسلسل “تعويذة رشيدة” بعد غياب درامي دام 5 سنوات منذ مشاركتها في مسلسل “قيد عائلي” العام 2019.
وتؤكد ميرنا أن سبب غيابها يعود إلى ضعف مستوى النصوص الدرامية التي تعرض عليها، وأشارت إلى أن “حساباتها الفنية مختلفة بشكل عام ويحكمها النص الدرامي الذي يقدمها بشكل جديد، بعيداً عن جدلية وجودها على الشاشة أو غيابها”، مؤكدة أن “(تعويذة رشيدة) عمل مختلف لكنها لا تعلم إن كان سيعرض خلال رمضان المقبل أم خارج الدورة الرمضانية”.

زر الذهاب إلى الأعلى