الأربعاء 29 مايو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
دول الخليج تحذّر من تدخل خارجي يؤجج الصراع في السودان وتدعو للتهدئة
play icon
الدولية

دول الخليج تحذّر من تدخل خارجي يؤجج الصراع في السودان وتدعو للتهدئة

Time
الأربعاء 13 سبتمبر 2023
View
89
السياسة

مجزرة جديدة توقع 40 مدنياً في نيالا

الرياض، الخرطوم، عواصم - وكالات: مع اتساع رقعة المعارك ودخول حرب الجنرالين في السودان شهرها السادس غدا الجمعة، حذرت دول مجلس التعاون الخليجي من أي تدخل خارجي يؤجج الصراع في السودان، داعية جميع الأطراف إلى التهدئة، وتغليب لغة الحوار وتوحيد الصف، معربةً عن قلقها من تداعيات الأزمة والاقتتال الدائر حالياً.
وشددت الدول الخليجية، في بيان مشترك ألقاه المندوب الدائم لسلطنة عُمان إدريس الخنجري، أمام مجلس حقوق الإنسان، خلال الحوار التفاعلي بشأن السودان، على ضرورة منع أي تدخل خارجي في الشأن السوداني، قد يؤجج الصراع ويهدد السلم والأمن على المستوى الإقليمي. وثمّن البيان المشترك،الجهود الدبلوماسية للمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية لتقريب وجهات النظر، وتغليب لغة الحوار بين الأطراف السودانية، وبما يسهم في تعزيز أمن واستقرار السودان، مؤكداً في الوقت نفسه وقوف دول مجلس التعاون إلى جانب شعب السودان.
ودعا السفير "الخنجري" المجتمع الدولي إلى تلبية نداء الاستجابة الإنسانية بشكلٍ عاجل، وإلى توفير مزيد من المساعدات الإنسانية والطبية لرفع المعاناة عن الشعب السوداني.
ميدانيا، قتل 40 مدنيًّا على الأقل أمس، إثر قصف جوي، شنَّه الجيش السوداني، على مواقع مختلفة بمدينة نيالا جنوب دارفور. وقال شهود عيان، إن الجيش السوداني شنَّ غارات جوية على عدد من المواقع في المدينة، منها أسواق "موقف الضعين، الملجة" بجانب أحياء "المطار وتكساس الحارة الأولى والسادسة وأجزاء من وادي برلي". وأسفر القصف بحسب الشهود، عن مقتل 40 مدنيًّا على الأقل، اضافة إلى اضابة العشرات، فيما ما زالت عمليات البحث جارية عن ضحايا تحت الأنقاض.
وقبل ذلك أفاد مصدر طبي سوداني بمقتل 17 مدنياً على الأقل في هجوم نفذته قوات الدعم السريع، أول أمس، على حي الكراري في أم درمان. فيما كشفت مصادر طبية سودانية عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة العشرات يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، نتيجة قصف جوي وأرضي مكثف استهدف أسواقا وأحياء سكنية بمدينتي الخرطوم وأم درمان.
وقالت المصادر إن نحو 23 شخصا قتلوا في منطقة شرق النيل وأكثر من 20 في أم درمان و7 جنوبي الخرطوم، إضافة إلى 53 قتيلا في سوق شعبية بمنطقة مايو، وفقا لغرف طوارئ المدينتين. ونقل موقع إخبارية عن شهود عيان قولهم، إن الوضع في عدد من الأحياء السكنية يزداد خطورة، في ظل سقوط عشرات الجرحى وانعدام خدمات الإسعاف. في حين توقعت وزارة الصحة بولاية الخرطوم ارتفاع أعداد الضحايا، وأطلقت نداء عاجلا للكوادر الطبية والمسعفين والمتبرعين بالدم للحضور إلى المستشفيات من أجل إنقاذ الجرحى.
في الاثناء أعلنت المنظمة الدولية للهجرة ارتفاع عدد النازحين من السودان، إلى أكثر من 5 ملايين وربع المليون شخص.
في غضون ذلك، توجه رئيس مجلس السيادة قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، أمس، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية لبحث القضايا المشتركة بين البلدين. وذكر مجلس السيادة الانتقالي أن البرهان سيجري خلال الزيارة، مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تتناول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وتعتبر زيارة البرهان إلى تركيا الخامسة من نوعها، بعد مصر وجنوب السودان وقطر وإريتريا منذ اندلاع القتال بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" منتصف أبريل الماضي.

آخر الأخبار