رئيس “يويفا” يعلن عدم ترشحه لولاية جديدة

أقرّت الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” أمس، في باريس، تعديلاً يسمح لرئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين الذي انتُخب لأول مرة في 2016، بالترشح لولاية جديدة من أربع سنوات في 2027، قبل أن يعلن الأخير أنه لن يترشح على نحو مفاجئ. وتمت الموافقة على هذا التعديل بغالبية ثلثي الأصوات، حسب ما ينص النظام الأساسي ليويفا.
وقال تشيفرين (56 عامًا) وهو محام سلوفيني انتُخب لأول مرة عام 2016 خلفا للفرنسي ميشال بلاتيني “قررت قبل حوالي ستة أشهر إنني لا أخطط للترشح في عام 2027”.
وتابع “السبب هو أنه بعد مرور بعض الوقت تحتاج كل منظمة إلى دماء جديدة، ولكن السبب الرئيسي هو أنني كنت بعيدًا عن عائلتي لمدة سبع سنوات حتى الآن”.
وأضاف “تعمّدت عدم الكشف عن أفكاري من قبل، لأنني أولاً أردت رؤية الوجه الحقيقي لبعض الأشخاص، وقد رأيته”.
وأردف تشيفيرين “لدي حياة جميلة في كرة القدم، ولدي حياة جميلة خارج كرة القدم أيضًا”.
من الناحية الفنية، لا يلغي هذا النص قاعدة الولايات الثلاث التي كانت من الإجراءات الرئيسية التي اتخذها السلوفيني في أبريل 2017 بعد سلسلة من الفضائح التي هزت الرياضة العالمية وأدت إلى قيود مماثلة في الاتحاد الدولي “فيفا” واللجنة الأولمبية الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى