رسمياً … روما يضم لوكاكو

ذئاب العاصمة تتطلع إلى إيقاف انطلاقة ميلان بالكالتشيو

انتقل مهاجم بلجيكا روميلو لوكاكو من تشيلسي إلى روما على سبيل الإعارة لموسم واحد كما أعلن الناديان امس.
ولم يكشف الناديان عن قيمة الصفقة، لكن وسائل إعلام إيطالية ذكرت أنها بلغت ثمانية ملايين يورو (8.70 مليون دولار) وتشمل الحوافز.
وسيجتمع لوكاكو (30 عاماً) مجدداً بمدرب روما جوزيه مورينيو الذي لعب تحت قيادته في تشيلسي ومانشستر يونايتد الإنكليزيين.
وقال لوكاكو: “الاستقبال الذي حظيت به في هذا النادي ومن الجماهير حمسني وأعطاني دافعاً إضافياً لتقديم كل ما لدي لفريقي الجديد”.
وأضاف: “نلت فرصة التحدث مع الملاك أخيراً واندهشت من طموحهم، الآن يتعين علينا العمل والتحلي بالتواضع والتطور مباراة بمباراة، بالنسبة لي لا أطيق الانتظار للالتحاق بزملائي داخل وخارج الملعب”.
وذكرت وسائل إعلام أن لوكاكو، الذي قضى فترة إعارة ناجحة إلى إنتر ميلان في الموسم الماضي، وافق على تخفيض راتبه بنسبة كبيرة.
ونال روما نقطة واحدة من أول مباراتين بالدوري الإيطالي هذا الموسم وسيستضيف ميلان اليوم.
عودة مورينيو
ومن غير المرجح أن يشارك لوكاكو ضد ميلان لأنه لم يستعد كما يجب للموسم الجديد في ظل مشاكله مع إنتر الذي كان يتوقع أن يستمر في صفوفه بعدما أمضى الموسم الماضي في صفوفه على سبيل الإعارة وقاده إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن اللاعب نكث بوعده وسط سخط أنصار إنتر.
وسيعود مورينيو للجلوس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد انتهاء فترة عقوبته لمباراتين وسيتعين عليه إيجاد التكتيك اللازم لإيقاف ميلان الذي بدأ الموسم بقوة، مدعومًا ببعض الوجوه الجديدة.
سجّل الوافد الجديد المهاجم الأمريكي كريستيان بوليسيتش، وهو لاعب سابق آخر في تشلسي، هدفاً في المباراتين الافتتاحيتين لميلان، بينما تألق الهولندي تيجاني رايندرز والإنكليزي روبن لوفتوس-تشيك في خط الوسط الذي فقد ساندرو تونالي لصالح نيوكاسل يونايتد والجزائري إسماعيل بن ناصر بسبب إصابة خطيرة في الركبة.
ويتساوى ميلان بطل عام 2022 برصيد 6 نقاط مع نابولي بطل الدوري الموسم الماضي وسيستضيف الأخير لاتسيو المتعثر بلا رصيد غدا على الرغم من خوضه مباراته الأولين ضد ليتشي المتواضع وجنوى الصاعد إلى الدرجة الأولى.
لا يبدو نابولي متأثرا بالضغوطات جراء دفاعه عن لقبه وبدأ الموسم الجديد بقوة ما جعل أنصاره يأملون في أن يتمكنوا من فعل ما لم يستطع النجم الأرجنتيني الراحل دييجو مارادونا فعله من خلال الاحتفاظ باللقب.

زر الذهاب إلى الأعلى