الجمعة 31 مايو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
سائد الهواري لـ"السياسة": المنصات ساهمت في تميز محتوى الدراما
play icon
الفنية

سائد الهواري لـ"السياسة": المنصات ساهمت في تميز محتوى الدراما

Time
الثلاثاء 14 نوفمبر 2023
View
94
mufarrehhijab

رأى أن مخرجات الفن العربي جيدة وتنافس الإنتاج العالمي رغم بطء التطوير

مفرح حجاب

أكد المخرج سائد الهواري، انه بعد توليه إخراج 60 عملا دراميا، وجد ان تطوير هذه الصناعة يعتمد على الرؤية الإخراجية الجديدة، التي تتفق مع موهبة الممثل وتوظيفه وإدارته بشكل جيد، حتى يكون هناك محتوى يواكب التطورات، التي تحدث في صناعة الترفيه والأحداث المتسارعة في منصات "السوشيال ميديا"، ورأى في حديثه إلى "السياسة"، أن لفت الأنظار وجذب الجمهور لمشاهدة أي عمل فني لم يعد كما كان في السابق، فالخيارات أصبحت متعددة والمنصات الرقمية كثيرة والهاتف النقال يلعب دورا كبيرا في الحياة وبات الأقرب إلى المشاهد، ومن هنا يجب العمل على تطوير محتوى الأعمال الفنية من خلال الفنيات أولا ومن ثم أداء الممثل وجودة النصوص وغيرها، مشيرا الى ان الصورة وحالات الإبهار تلعب دورا كبيرا في الوصول إلى المشاهدين وجذبهم.
واعتبر الهواري، أن صناعة الفن بشكل عام والدراما بشكل خاص تشهد تطورا كبيرا على مستوى العالم بعدما دخلت المنافسة المنصات الرقمية والمواقع وغيرها والتي عملت على الترويج لها بشكل كبير وأصبحت من الصناعات المهمة، لافتا الى أن تطوير الفنون في العالم العربي يسير بنوع من البطء، لكن مخرجاته جيدة وتنافس إنتاج السوق العالمي.
وفيما يتعلق بتراجع الدراما القصيرة على عكس ما كان متوقعا، أوضح الفنان الهواري، أن الدراما القصيرة كان يفترض أن تتصدر ويكون لها سوقا جبارا في العالم العربي، لأن عدد حلقاتها أقل ولابد ان يكون إيقاعها مختلفا، لكن مع الأسف فإن غالبية من شارك فيها، تعامل معها على أنها دراما طويلة من 30 حلقة مما خلق حالة من الفوضى والتراجع، فضلا عن غياب الرؤية في الجودة والحبكة الدرامية الأمر الذي جعلها دراما تجارية فشلت في مهدها، منوها إلى أن الدراما القصيرة أو ما يطلق عليها دراما "السيزون" يفترض انها عبارة عن فيلم مكون من 400 مشهد له بداية ونهاية ومكثف الأحداث وإيقاعه مختلف مليء بالشغف ليجذب الجمهور وكلما انتهينا من مجموعة حلقات يتم تصوير حلقات جديدة بأفكار مختلفة.
وأضاف سائد: هذا النوع من الأعمال الدرامية لا يعتمد على مؤلف ولكن لابد من وجود ورشة كتابة يشارك فيها مجموعة من المؤلفين والكتاب ليكون هناك إيقاع يواكب الحالة العامة في الحياة ويجمع أكبر أحداث ممكنة في وقت قصير، مشيرا إلى أن هناك العديد من التجارب الناجحة التي قدمت ونالت استحسان الجمهور.
وفيما يتعلق بمشاركته في الأعمال الرمضانية، كشف الهواري، أن هناك عملا جديدا بطولة الفنانة إلهام الفضالة وتأليف علياء الكاظمي سيتم التحضير له من أجل رمضان المقبل، مشيرا الى انه يتفاءل بالعمل في رمضان مع إلهام الفضالة، بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول من مسلسل "أمينة حاف".
عن تجربته الأخيرة في مسلسل "خواتي غناتي"، أكد سائد، ان المسلسل فيه الكثير من الأحداث الاجتماعية ويعتمد على قصص مجموعة من النساء والفتيات من خلال شخصية "غيداء"، والتي تجسدها إلهام الفضالة، حيث تتولى تربية أخواتها الثلاث بعدما أصبح والدها مقعدا على كرسي متحرك وتوفيت الأم، ما جعل "غيداء" تتحكم في تربية أخواتها الثلاث ونتج عن ذلك حالة من الصدام والرفض لاختيارها طبيعة حياتهن، لافتا إلى أن القصص النسائية يكون لها وقع جيد في الدراما وحضور متميز لدى المشاهد، وهذا ليس في الدراما العربية فحسب وانما في كل الأعمال الفنية.

آخر الأخبار