الأربعاء 17 يوليو 2024
42°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
سلامٌ على المغرب…
play icon
مسنة مغربية تبكي بجانب منزلها الذي دمره الزلزال
الأولى

سلامٌ على المغرب…

Time
السبت 09 سبتمبر 2023
View
63
السياسة
  • زلزال مدمر بقوة 7 ريختر يضرب جبال الأطلس ويُخلِّف 1037 قتيلاً وآلاف المُصابين
  • الأمير "مُعزياً" العاهل المغربي: ليحفظ الله المغرب من كل مكروه ويُمكِّن مسؤوليه من تجاوز آثار الكارثة
  • الملك محمد السادس يأمر بنشر القوات المُسلحة بشكل عاجل في المناطق المُتضررة
  • الكويت تفزع لمد يد العون والمساعدة للضحايا… وتوجيهات سامية بتجهيز كل المستلزمات الإغاثية
  • اليحيا: المعطيات المتوافرة تفيد بأن جميع الكويتيين الموجودين في المغرب بخير

الرباط، عواصم - وكالات: في حدث مأساوي أدمى القلوب، ونشر مشاهد الخراب والدمار في عديد من مدن المغرب، استيقظ المواطنون في الثانية من فجر أمس على وقع زلزال مدمر، بلغت شدته 7 درجات على مقياس "ريختر"، بحسب ما أكده المركز الوطني للبحث العلمي والتقني في الرباط، الذي أوضح أن مركز الزلزال يقع في إقليم الحوز جنوب غرب مدينة مراكش، لافتا الى ان اغلب الضحايا من سكان القرى الصغيرة الواقعة في قلب جبال الأطلس الكبير التي يصعب الوصول اليها.
وقالت الهيئة الجيولوجية الأميركية: إن الزلزال كان غير متوقع وغير شائع في تلك المنطقة التي لم تشهد مثله منذ عام 1900. وأوضحت أن مركز الزلزال في جبال الأطلس الواقعة على بعد حوالي 72 كيلومترا جنوب غرب مراكش، ووصلت ارتداداته إلى بعد 500 كيلومتر من موقعه، لافتة الى ان عمقه بلغ 18.5 كيلومتر، واعقبته تسعة زلازل بقوة 5 ريختر.
وفيما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الزلزال العنيف تسبب بأضرار فادحة لنحو 300 ألف شخص في مراكش والمناطق المحيطة، أفاد التلفزيون المغربي بأن عدد الضحايا ارتفع إلى1037 قتيلا، بالإضافة إلى آلاف الجرحى والمنكوبين.
في غضون ذلك، تداول المغاربة على منصات التواصل مشاهد مصورة تظهر الدمار في مراكش وأغادير والرباط والدار البيضاء وفاس ومكناس ومدن أخرى، والخوف الذي دفع كثيرين الى مغادرة منازلهم تحسبا لانهيارها، حيث قضى بعضهم الليلة مفترشين الأرض.
وأظهرت الصور أعدادا من الجرحى يستلقون على أسرّة مستشفيات في ساحة مستشفى محمد السادس بمدينة مراكش، وتجمّعات لمواطنين أمام المستشفيات وسط حالة من التأهب في ظل استمرار توافد ضحايا الزلزال وارتفاع حصيلة الضحايا.
وأعلنت وزارة الداخلية المغربية ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال المدمر، وأفادت بتسجيل 349 وفاة بإقليم الحوز، و271 بإقليم تارودانت، و91 بإقليم شيشاوة، و31 بإقليم ورزازات، و13 بعمالة مراكش، و11 بإقليم أزيلال، و5 وفيات بعمالة أكادير، و3 بالدار البيضاء الكبرى، وحالة وفاة واحدة بإقليم اليوسفية.
في السياق، أمر العاهل المغربي الملك محمد السادس بنشر القوات المسلحة الملكية بشكل عاجل في المناطق المتضررة، بالإضافة إلى وسائل بشرية ولوجستية مهمة جوية وبرية ووحدات تدخل متخصصة مكونة من فرق البحث والانقاذ، ومستشفى طبي جراحي ميداني، بحسب وكالة الأنباء المغربية.
وعلى الفور، هرع المجتمع الدولي لتقديم يد العون والمساعدة؛ اذ أعلنت الجزائر فتح أجوائها أمام المساعدات الانسانية ووضعت إمكاناتها كافة رهن طلب المغرب، كما انطلقت حملات الدعم والاغاثة الخليجية والعربية والدولية في مشهد يعكس الصداقات الدولية التي يحظى بها المغرب.
في الكويت، أبرق سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس، معزيا ومواسيا ضحايا سلسلة الزلازل، داعيا المولى -سبحانه- أن يمكن المسؤولين في البلد الشقيق من تجاوز آثار هذه الكارثة، فيما أعلن مجلس الوزراء عن صدور توجيهات سامية من سموه الى الجهات المختصة بتجهيز كل المستلزمات الإغاثية المطلوبة للمغرب لمواجهة تداعيات سلسلة الزلازل.
وأضاف: ان سموه اعرب عن تمنياته بأن يحفظ المولى -سبحانه- المغرب وشعبه من كل مكروه، فيما كلف مجلس الوزراء، وزارة الخارجية، بالتنسيق مع وزارة المالية، وجمعية الهلال الأحمر، والجهات المختصة؛ لإيصال المساعدات.
في الاطار نفسه، أصدر وزير الشؤون الاجتماعية الشيخ فراس الصباح تعميما لجميع الجمعيات الخيرية بإطلاق حملة إغاثة ومساعدات لمنكوبي الزلزال تنفيذا للتوجيهات السامية.
وأكدت جمعية الهلال الاحمر أنها على اتم الاستعداد لتقديم العون والمساعدة للشعب المغربي الشقيق وتلبية الاحتياجات الملحة للمتضررين في المناطق التي تعرضت للزلزال. وأعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية عن رصد 120 ألف دينار بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لإغاثة منكوبي الزلزال، مشيرة الى أن الأعمال الإغاثية مستمرة منذ الساعات الأولى لوقوع الكارثة.
من جانبه، قال المدير العام للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية بدر الصميط: إن التحركات بدأت منذ الساعات الأولى لوقوع الزلزال المدمر للتنسيق مع الجهات المعنية وعلى رأسهم وزارتا الخارجية والشؤون الاجتماعية لاغاثة المنكوبين هناك، مؤكدا على التجاوب السريع من الجهات المعنية في البلاد لاحتواء الأزمة وفتح المجال الجوي لها.
إلى ذلك، أكد سفير الكويت لدى المغرب عبداللطيف اليحيا سلامة جميع المواطنين الكويتيين الموجودين في المغرب. وقال: إن السفارة أجرت الاتصالات اللازمة مع السلطات المغربية المعنية للتأكد من عدم وجود ضحايا من الكويتيين الموجودين بالمغرب، مشيرا إلى أن المعطيات المتوافرة لدى السفارة تفيد بأن "جميع مواطنينا الموجودين بالمغرب بخير".
وكانت السفارة دعت الكويتيين الموجودين في المغرب إلى اخذ الحيطة والحذر والتقيد بالتعليمات الصادرة عن السلطات المغربية عقب الزلزال.

آخر الأخبار