الأربعاء 19 يونيو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
سلطان عُمان: فلسطين تتعرض إلى عدوان غاشم وحصار جائر
play icon
الدولية

سلطان عُمان: فلسطين تتعرض إلى عدوان غاشم وحصار جائر

Time
الثلاثاء 14 نوفمبر 2023
View
86
sulieman

سفراء "الخليجي" لغوتيريش: العالم الإسلامي صف واحد إلى جانب الشعب الفلسطيني لتحرير أراضيه المحتلة

مسقط، نيويورك، عواصم - وكالات: أكد سلطان عُمان السلطان هيثم بن طارق موقف بلاده الداعم لإقامة دولة فلسطينية، واصفاً ما يحدث في الأراضي المحتلة بالعدوان الغاشم والحصار الجائر، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتزاماته تجاه القضية الفلسطينية والمسارعة في إيجاد حلول جذرية لتحقيق آمال الشعب الفلسطيني بإيجاد دولته المستقلة، ليعم السلام في المنطقة وينعم العالم أجمع بالأمن والأمان.
وخلال كلمة له ألقاها أمس، في افتتاح دور الانعقاد السنوي الأول للدورة الثامنة لمجلس عُمان التشريعي، شدد السلطان هيثم بن طارق على ثوابت بلاده السياسية المتعلقة بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين، وعلى إرساء نظام عادل لتبادل المنافعِ والمصالح، وعلى إقامة أسس الاستقرار والسلام والإسهام فيها بإيجابية.
في غضون ذلك، وفي نيويورك، أكد سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى الأمم المتحدة خلال لقائهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وقوف سائر الدول العربية والإسلامية صفاً واحداً وبكل طاقاتها وإمكاناتها إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله وكفاحه المشروعين لتحرير كل أراضيه المحتلة، وطالب السفراء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتصدي للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والكارثة الإنسانية التي يسببها، والعمل على إنهاء كل الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية التي تكرس الاحتلال، وتحرم الشعب الفلسطيني حقوقه، وخصوصاً حقه في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على كامل ترابه الوطني.
كما أكّد سفراءُ دول الخليج خلال اللقاء مركزية القضية الفلسطينية، وشددوا كذلك على تلبية جميع حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، خصوصاً حقه في تقرير المصير والعيش في دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشريف.
من جانبه، عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه للخسائر الكبيرة في أرواح المدنيين، لا سيما النساء والأطفال، موضحاً أن الأمم المتحدة خسرت العديد من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا". وأشار غوتيريش إلى أن وكالة "الأونروا" باتت بأمسّ الحاجة إلى دعم وتبرعات سائر دول العالم الأعضاء في ضوء الاحتياجات الإنسانية والنقص الحاد في بعض المواد والمستلزمات الضرورية، لا سيما المواد الطبية ومواد الإغاثة. كما طالب المجتمع الدولي بتسهيل وصول المساعدات إلى قطاع غزة بالسرعة القصوى لإنقاذ الأرواح وحماية المدنيين.

آخر الأخبار