“سلوى” والفتاة والرماية تواصل منافسات “عربية السيدات”

الشارقة – من سوزان ناصر

تواصل الفرق الكويتية المشاركة في دورة ألعاب الأندية العربية للسيدات، منافساتها اليوم، حيث يخوض فريق الرماية مسابقة 10 أمتار بندقية، قبيل اختتام مسابقات الرماية بحفل تتويج الراميات الحائزات على المراكز الأولى والفرق الفائزة.
وفي الكرة الطائرة يواجه فريق نادي سلوى نظيره الشارقة، صاحب الضيافة، على ملعب نادي خورفكان، فيما يلاقي فريق نادي الفتاة لكرة السلة فريق نادي الشارقة أيضاً على ملعب البطائح، مع الإشارة إلى أن الفتاة خسر، أول من أمس، مباراته أمام الثورة السوري بفارق ثلاث نقاط (80 -77).
وفي تصريح لـ”السياسة”، قالت لاعبة السلة في فريق الفتاة الكويتي سلوى الشمري: “لقد قدمنا مباراة كبيرة أمام الفحيص الأردني، حامل اللقب، وكنا نداً له طوال المباراة، فهو فريق قوي ومتمكن، وعلى الرغم من الخسارة كانت نتائجنا منطقية، ونحن مقتنعون بها، نظراً إلى حداثة تكوين فريقنا، وأعمار لاعباتنا المتراوحة بين 16و 24 عاماً”.
وأضافت، لا شك أننا اكتسبنا من مشاركتنا هذه المزيد من الخبرة وتطوير الأداء، وقد بذلنا قصارى جهدنا أمام فريق الثورة السوري، وقدمنا مباراة جيدة. أما عن المنافسات والفرق العربية الأخرى، فقد تمكنت دولة الإمارات من حصد 9 ميداليات ملونة في المبارزة، 5 منها في بطولة الفردي، وذهبية واحدة في فرق سلاح الإيبيه، وذهبية وبرونزية سلاح السابر، وذهبية سلاح الفلوريه.
وبحضور الشيخ سالم القاسمي، رئيس الاتحاد الإماراتي والعربي والآسيوي للمبارزة، توّجت الشيخة حياة آل خليفة رئيسة لجنة تكافؤ الفرص باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، بطلات منافسات المبارزة.
 وفي تصريح للصحافيين، قال رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة اللواء إسماعيل القرقاوي: “إن الدورة من أهم المكتسبات الرياضية في الوطن العربي، ونشكر حرم حاكم الشارقة الشيخة جواهر القاسمي على رعايتها لها وجهودها الكبيرة في استمراريتها، وعلى جمعها فتيات وطننا العربي في مختلف الألعاب الفردية والجماعية”.
وأضاف: “واضح منذ البداية أن الدورة على موعد مع نجاح كبير، يضاف إلى سجل نجاحاتها، وقد كان حفل الافتتاح الرائع من أنجح الاحتفالات التي حدثت على أرض الإمارات، وتجسد ذلك في الاهتمام الكبير بالإعداد والتحضير له.

زر الذهاب إلى الأعلى