سوبر ماريو يحلق بأرباح “نينتندو” إلى 2.7 مليار دولار

أعلنت شركة نينتندو، مصنعة الألعاب الإلكترونية، عن مبيعات وأرباح قوية، بسبب لعبة “سوبر ماريو” التي حققت نجاحا كبيرا، دفع الشركة اليابانية إلى رفع توقعاتها للسنة المالية كاملة.
وقالت الشركة، ومقرها كيوتو، الثلاثاء، إن الطلب على ما وصفته بأول لعبة سوبر ماريو جديدة تماما في السلسلة، لا يزال قويا. كما ارتفعت مبيعات لعبة زيلدا الجديدة وبيكمين 4.
وأضافت أنه تم بيع أكثر من 10.7 ملايين وحدة من أحدث لعبة من ألعاب سوبر ماريو في أنحاء العالم منذ طرحها للبيع في أكتوبر، وأنها تعتمد على الألعاب القادمة مثل “ماريو فيرسوس دونكي كونغ” و”برنسيس بيتش شوتايم” في الحفاظ على استمرار زخم المبيعات.
كما ساعد ضعف الين على رفع أرباح نينتندو من خلال تعزيز قيمة إيراداتها الخارجية عند تحويلها إلى الين.
ويتم تداول الدولار الأميركي عند حوالي 148 ين ياباني، ارتفاعًا من 140 ين قبل عام.
خلال الأشهر التسعة الأولى من سنتها المالية من أبريل إلى ديسمبر، حققت نينتندو أرباحًا بلغت 408 مليارات ين (2.7 مليار دولار)، بزيادة بنحو 18 بالمئة عن 346 مليار ين في نفس الفترة من العام السابق. وارتفعت مبيعات التسعة أشهر بنسبة 8 بالمئة إلى 1.39 تريليون ين (9.4 مليارات دولار).
وتتوقع نينتندو، التي لم تعرض تفصيلا للاحصائيات الفصلية، أرباحا للعام بأكمله تبلغ 440 مليار ين (3 مليارات دولار)، ارتفاعًا من توقعات سابقة بأرباح قدرها 420 مليار ين (2.8 مليار دولار).
وكانت نينتندو سجلت أرباحا بنحو 433 مليار ين العام الماضي.
و من المقرر افتتاح منتزه سوبر نينتندو وورلد العام المقبل في فلوريدا

زر الذهاب إلى الأعلى