شخصية المهرجان الشاعر خليفة الوقيان

قبل تكريمه عُرض فيلم تسجيلي حول شخصية المهرجان الشاعر الدكتور خليفة الوقيان، الذي قدّم لبلده الكويت الكثير من الإنجازات الثقافية والشعرية والتوثيقية، من خلال مشواره الإبداعي الحافل بالتميز والنبوغ.
والشاعر الدكتور خليفة عبد الله الفارس الوقيان، عضو في الكثير من الهيئات والمجالس والجمعيات، ومثّل الكويت في اجتماعات وكلاء وزارات الثقافة، وشارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات، والمهرجانات الثقافية، وله إصدارات عديدة ذات طابع إنساني ونقدي متميّز، وهي تتراوح بين الشعر والتوثيق والدراسات وغيرها.
كما فاز الوقيان بجائزة “القدس” الأدبية لعام 2016، التي يمنحها الاتحاد العام للأدباء العرب، فيما حصد جائزة الدولة التقديرية لعام 2004، وفي عام 2011 حصل على جائزة فلورنسا – أوروبا، كما وضعت وزارة التربية اسمه على احدى مدارسها.
فالشاعر الدكتور خليفة الوقيان، علامة مضيئة في جبين الثقافة العربية، بفضل ما أنجزه خلال تاريخه الثقافي المديد من إسهامات ذات طابع جاد، سواء في الإبداع الشعري، الذي نبغ فيه، وأطلّ خلاله على الساحة الشعرية، بقامة عالية، وأسلوب يحمل خصوصية متوهجة، وإبحار مزدان بالتدفق الوجداني.
أو في سياق ما قدمه من إصدارات تحتفي بالأدب والثقافة في الكويت والعالم العربي أفضل احتفاء، تلك التي اتّسمت بالدقة المتناهية، والقدرة على استنطاق التاريخ للبوح الصادق والمخلص، لكل ما يحمله من إرث ثقافي وأدبي متميز.
كما أن للوقيان دوراً مهماً في إلهام الشباب المبدع، بفضل مثابرته في نصحهم وإرشادهم إلى الطريق الصحيح الذي يستطيعون من خلاله الوصول إلى مستويات راقية من النبوغ.

المكرمون

حظيت فعاليات الحفل بتكريم رواد، كان لهم الدور الفاعل والمهم في تأسيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، في سياق احتفالية مرور 50 عامًا على تأسيسه.
وكرم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب هؤلاء الرواد، بفضل دورهم في تأسيس هذا الصرح الثقافي، وهم:

1 – الراحل الشاعر أحمد مشاري العدواني، وتسلم التكريم ابنه معد أحمد مشاري العدواني.
2 – الأستاذ الدكتور سليمان العسكري.
3 – الشاعر الدكتور خليفة الوقيان.
4 – الكاتب الأستاذ عبدالعزيز السريّع وتسلم التكريم نيابة عنه ابنه الفنان منقذ السريع.
5 – الناقد الدكتور سليمان الشطي.

الفائزون بالجوائز التقديرية والتشجيعية

  • الشاعر والإعلامي عبدالرحمن النجار في مجال الشعر.
  • الدكتورة نورية صالح الرومي في مجال الدراسات الأدبية والنقدية.
  • الفنان محمد جابر الصخي، في مجال الفنون المسرحية.
  • الفنان بدر منصور المنصور في مجال الفنون التشكيلية والتطبيقية “النحت”.
  • المخرج محمد سامي العنزي في مجال الإخراج التلفزيوني.
  • المخرجة غادة أحمد السني في مجال الإخراج الإذاعي.
  • الدكتور حامد علي الكوت في مجال التأليف الموسيقي.
  • القاص عبدالهادي محمد العجمي في مجال القصة القصيرة.
  • الدكتور عبدالمحسن عايد القحطاني في مجال الترجمة إلى اللغة العربية.
زر الذهاب إلى الأعلى