“شيفرون السعودية” تسلمت إدارة حقل “الوفرة” المشترك

مساعٍ لإنتاج 500 ألف برميل يومياً من “المقسومة”

ناجح بلال

أكدت مصادر نفطية لـ”السياسة” أن الجانب السعودي المتمثل في شركة “شيفرون السعودية” قد تسلم بالفعل إدارة حقل الوفرة بعد انتهاء فترة إدارة شركة نفط الخليج الكويتية عن الأربع سنوات الماضية.
وكشفت المصادر انه تم تعيين المهندس عبدالله ماطر العتيبي لمنصب
المدير العام للعمليات المشتركة لمدة 4 سنوات قادمة،لافتة إلى أن الخطط المنشودة من الجانبين الكويتي والسعودي تستهدف الوصول لاستخراج كامل الطاقة الانتاجية لحقلي الوفرة والخفجي لتصل على الأقل الى 500 ألف برميل يوميا خلال العام 2025 خاصة وأن إنتاج النفط الخام من حقلي الوفرة والخفجي مازالت في حدود 300 إلى 330 ألف برميل في اليوم.
وذكرت المصادر أن حقل الخفجي البحري الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 300 ألف برميل في اليوم ينتج يوميا أقل من 200 ألف برميل في اليوم فيما تبلغ طاقة حقل الوفرة 250 ألف برميل يوميا ومع هذا ينتج أقل من 150 ألف برميل يوميا.
وبينت المصادر أن تشغيل أول بئر نفطية في حقل الوفرة في سبتمبر الماضي ليس كافيا ولذا فإنه يتم الآن الإعداد لبئرين ليتم دخولهما حيز التنفيذ لحقل الوفرة لتصل قدرته في المستقبل القريب لأكثر من 300 ألف برميل نفط يوميا.
وذكرت بأن “الشركة الكويتية لنفط الخليج” تعمل مع شركة “شيفرون السعودية ” على التطوير الدائم لحقل الوفرة في ظل مطالب مؤسسة البترول الكويتية بضرورة زيادة حقول المنطقة المقسومة المشتركة بين الكويت والمملكة العربية السعودية.
وأشارت المصادر إلى أن اجتماعات اللجنة الدائمة المشتركة بين السعودية والكويت المتعلقة بالمنطقة المقسومة تعمل دائما على إزالة أي عراقيل تعوق عملية الانتاج والتطوير.

زر الذهاب إلى الأعلى