الأربعاء 26 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
طلبة الجامعة انتفضوا ضد "منع الاختلاط ": اعتفست جداولنا
play icon
الطالبات ... مو قادرين اعتفسنا (تصوير - محمد مرسي)
المحلية

طلبة الجامعة انتفضوا ضد "منع الاختلاط ": اعتفست جداولنا

Time
الاثنين 18 سبتمبر 2023
View
320
السياسة

في اعتصام شارك فيه ممثلو القوائم وأساتذة طالبوا بإلغاء القرار ورفض التدخلات الخارجية

الحمود: القرار يتسبب في زيادة كثافة الشعب إلى 120 طالباً فأين جودة التعليم؟

الجاسم: إلغاء الشُّعب الدراسية أمرٌ لا يخرج من إدارة حكيمة ولا وزارة حكيمة

القطان: مدير الجامعة انتهك القانون الخاص باستقلاليتها و"طشر" الطلبة

الحبيب: طلبة "الحقوق" مو قادرين يسجلون مواد لأن الدكتور لا يتحمل الكثافة

عبدالرحمن الشمري

اعتصم طلبة جامعة الكويت صباح امس اعتراضا على تطبيق قانون الاختلاط في الشعب الدراسية في الكليات حيث شارك ممثلو القوائم الطلابية وعدد من اساتذة جامعة الكويت في الاعتصام.
ودعا المعتصمون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت صباح أمس في الرواق الفاصل بين كليتي التربية والاداب في مدينة صباح السالم الجامعية "الشدادية" الى إعادة الوضع كما كان في جميع الشعب التي تم الغاؤها وعدم السماح بالتدخلات الخارجية في قرارات جامعة الكويت.
من جهته، قال عضو هيئة التدريس في كلية الحقوق بجامعة الكويت الدكتور ابراهيم الحمود، نحن في الشدادية بين كلية الآداب وكلية التربية مع تواجد الطلبة في جميع اروقة الحرم الجامعي، فهل هناك اي اساءة للتعليم او الحياة الاكاديمية او خدش للحياء؟ فلا توجد مثل هذه المسائل في الجامعة، فجامعة الكويت منذ نشأتها وإلى اليوم والتعليم فيها مشترك، في القاعات الدراسية، والفصل تلقائي بطبيعته لافتا إلى ان الطلبة يجلسون على جانب والطالبات على الجانب الآخر وهذه تربية المجتمع الكويتي.
وأضاف: ادعو الجميع ان يذهبوا لاي مستشفى او مستوصف في الكويت تجدهم يضعون كراسي لاستراحة الرجال واخرى للنساء، وهذه طبيعة الامور في الكويت، وهكذا تربى المجتمع الكويتي منذ نشأة الكويت ودولة الكويت دولة متفتحة وطبيعية.
ولفت الحمود إلى انه لا شك ان موضوع الفصل بين الطلبة هذا وضحه القانون رقم 24 لسنة 1996، بشكل واضح وكذلك المحكمة الدستورية قطعت الشك باليقين في بيان مفهوم الفصل في القاعات الدراسية ومن ثم وجود الطلبة في ذات القاعات الدراسية وكل على جنب لا يعتبر باي حال من الاحوال من ضمن المحظور قانونا.
وأشار إلى أن القرار المفاجئ أحدث فجوات كبيرة بين الاوقات بالنسبة للطلاب وكثير من الطالبات اصبحن يداومن من الساعة 8 صباحا وحتى 7 مساء بشكل متواصل وهذا حقيقة على غير مقتضى جودة التعليم بوجود الطالب في الجامعة خلال هذه الفترة الطويلة والتي تنهكه بدنيا وعقليا.
أضاف : ترتب على الفصل حذف الكثير من الشعب واعادة ترتيبها مما يترتب عليه نوع من التعارض بجداول الطلبة وخاصة طلبة سنة 3 و 4 الخريجين حتما سيتأخر تخرجهم كما نتج عن هذا تضخم الشعب حيث كانت الشعبة 40 طالبا الان 120 طالبا فأين جودة التعليم؟
وبدورها، قالت عضو هيئة التدريس في جامعة الكويت الدكتورة شيخة الجاسم، ما حصل من الغاء الشعب الدراسية امر جدا غريب ولا يخرج من ادارة حكيمة ولا من وزارة حكيمة، اجتماع في لجنة القيم البرلمانية مع وزير التربية ومدير الجامعة وفقط اعضاء من كلية الحقوق بعدها يتم سحب جداول الطلبة في الحقوق ويجعلونهم يعيدون تسجيل مرة أخرى. وأضافت من تحمل هذا الخطأ هم الطلبة الذين سجلوا جداولهم من شهر يونيو الماضي وكذلك يتحمل هذا الخطأ موظفو عمادة القبول والتسجيل والذين يعملون 24 ساعة فما ذنبهم؟ والخطأ بالنسبة لي هو خطأ الادارة الجامعية فلجنة القيم ما لها هذه القوة التي تفرض على الجامعة.
ولفتت الجاسم الى ان النقطة الاساسية التي يجب ان ينتبه لها الكل هي ان المحكمة الدستورية فسرت مفهوم منع الاختلاط، وهو يعني داخل القاعة الواحدة لا ان نفصلهم بمبان مثل ما هم يريدون الآن، وما قام به مدير الجامعة ما فيه احترام لحكم المحكمة الدستورية واذا لم نحترم القضاء فعلى الدنيا السلام.
وبدوره قال منسق قائمة الوسط الديمقراطي محمد القطان القرار الصادر مؤخرا بشأن سحب الشعب الدراسية المشتركة بكل تأكيد أثر على الطلبة، فاكثر من 1500 طالب تأثروا من هذا القرار، وجداولهم "اعتفست" ومن كان ينتهي جدوله العصر اصبح الان ينتهي في الليل ومن ينتهي الظهر اصبح ينتهي العصر، وهذا كله تأثير سلبي على الطلبة.
وأضاف ان العتب لا يقع على نواب مجلس الامة مع اختلافي الجذري معهم ولكن العتب الرئيسي يعود على العمادة ومدير جامعة الكويت لانه باختصار انتهك قانون 76 لسنة 2019 الخاص بضمان استقلالية جامعة الكويت من اي تدخل خارجي فكيف يتم الرضوخ الى مثل هذه الامور وتغير رايك والشعب و"تطشر" الطلبة.
ومن جهته، قال منسق القائمة المستقلة عبدالرحمن الحبيب نحن ضد الاختلاط في القائمة المستقلة، فلا يعقل في كلية الحقوق "أن الطلبة مو قادرين يسجلون مواد، لان الدكتور لا يستطيع تحمل عدد طلبة كبير لهذه الدرجة، ومع ما حصل من القرار ورغم هذا كله فهناك عدد من الشعب اصبحت مختلطة وهذا يؤكد على ان كلامنا صحيح".
وانتقد اتحاد الطلبة قائلا: إن ممثل الطلبة لم يصرح ولم يحضر الاعتصام وسيرد عليه الطلبة في الصناديق وليس له اي وجود في هذا الموضوع فاليوم المستقلة دعت لاعتصام سلمي محترم يليق بطلبة جامعة الكويت للمحافظة على مكتسباتهم.

آخر الأخبار