الجمعة 19 أبريل 2024
27°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"طيور من الكويت"… برؤية 32 فناناً وفنانة تشكيليين
play icon
الثقافية

"طيور من الكويت"… برؤية 32 فناناً وفنانة تشكيليين

Time
الخميس 29 فبراير 2024
View
91
sulieman

المعرض والمحاضرة أقيما في قاعة "الفنون"

رصد موجودات الطبيعة من طيور وحيوانات وأشجار وصخور وتضاريس وغيرها تشكيلياً، من أكثر الأمور أهمية، وأيضاً صعوبة، حيث إن ذلك يحتاج دراسة ودراية بخواص وصفات تلك الموجودات. وعلى هذا الأساس جاءت محاضرة بعنوان "طيور من الكويت"، في قاعة الفنون في ضاحية عبد الله السالم، من تقديم راصد الطيور أحمد سالم، وأدارتها مسؤولة المرسم الحر سارة خلف، وحضرها السفير الباكستاني مالك فاروق، والسفيرة التركية طوبي نور سونمز، ونائب رئيس بعثة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية الموئل للكويت والخليج العربي قصي علي الدعيج، ومراقب إدارة الفنون التشكيلية دعيج الغوينم.
وعلى هامش المحاضرة قال أحمد سالم إنه يرصد ويتابع الطيور منذ 15 عاما، مشيراً أن فكرة المعرض جاءت عن طريق الفنان يعقوب الجيران حيث رأى الصور التي قام بالتقاطها، وقال إنها تتحول إلى أعمال فنية، ومن ثم قام بعرضها على مجموعة من الفنانين الذي قاموا بتنفيذ اللوحات باحترافية.
وبعد المحاضرة تم افتتاح المعرض الذي حضره جمهور من محبي الطبيعة والفنون التشكيلية، احتوى على أعمال فنية مغايرة، حيث إن الرصد في معظمه جاء في أنساق تشكيلية مختلفة تتراوح بين الواقعية والتأثيرية والتجريدية، وكذلك السوريالية. وأعمال المعرض تعد توثيقاً للطيور، التي تحط خلال هجراتها في الكويت، وبعضها استوطن أرضها، وعاش فيها بعد أن وجد الملاذ الآمن ووفرة الغذاء الذي يحتاجه.
واشاد الفنان القدير محمد الشيخ الفارسي بفكرة المعرض ومشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين لرسم فكرة واحدة من الأشياء الجميلة، وقال: "المعرض يتضمن جانبا تسجيليا مهما جداً، وممكن أن تتغير الفكرة في المستقبل وترصد أشياء أخرى غير الطيور مثل الفراشات أو الأسماك وغيرها من العناصر الموجودة في البيئة الكويتية"، أما مسؤولة المرسم الحر ومنظمة المعرض ساره خلف قالت إن عدد الفنانين المشاركين 32 فنانة وفنانا تشكيليا، لافتة أن المعرض وثق الطيور الموجودة في الكويت تشكيليا باستخدام أساليب متنوعة.
وبدوره قال الفنان يعقوب الجيران بأنه قام باختيار الفنانين، وأن الأعمال المشاركة في المعرض تجاوزت 75 عملا، وأيضا فكرة المعرض جاءت منذ سنة من خلال رسم موضوع واحد وهو "الطيور"، لافتا الى أن فكرة المعرض مكررة، ولكن المميز عن المعارض الأخرى أن جميع الصور أخذت من مصور واحد، وأيضا قام كل فنان باختيار طير من الطيور كي يرسمه بأسلوبه وتقنيته الخاصة. وعبر د. وليد سراب عن سعادته بالمشاركة بالمعرض المتميز، مبينا أنه شارك بعملين عن "الصقور"، وأن كل عمل منهما أخذ تكوينا مختلفا عن الآخر، ليظهر هذا التكوين ويبرز قوة الصقور من خلال العملين. وأوضح الفنان مرزوق القناعي أنه رسم أعماله بطريقة الزنتانجل "Zentangle"، مشيرا أنه حاول أن يرسم تكويناً فيه نوع من الجمالية، وكذلك يبرز جمال الطير.
وذكرت الفنانة إسراء كلندر بأنها شاركت بأربع لوحات، واستخدمت الألوان الزيتية، لافته الى أنها اختارت طيورا جارحة بأوضاع مختلفة. أما الفنانة خالدة سنان فرسمت "العقاب"، وهو من الطيور المهاجرة التي تكون في الكويت، لافته الى أنها استخدمت الألوان المائية لرسم العمل. وقالت الفنانة سارة شير إنها شاركت بثلاثة أعمال ورسمت أحد الطيور باستخدام الألوان الزيتية. وشاركت الفنانة يسرى الكروف بثلاثة أعمال رسمت فيها طير "الرفراف" بأوضاع متنوعة، مشيرة الى أنها اختارت هذا الطير لأن أحبت أن ترسمه بالفحم.المعرض والمحاضرة أقيما في قاعة "الفنون"

آخر الأخبار