عبارة “أحب الله” تسببت بهبوط طائرة اضطرارياً

روما – وكالات: واقعة غريبة تناقلتها وسائل الإعلام الإيطالية والفرنسية، وأثارت ضجة واسعة، وهي هبوط اضطراري لطائرة في مطار روما، إثر العثور على ورقة فيها عبارة من كلمتين بحوزة مسافر مصري.
اضطرت طائرة كانت مسافر من العاصمة الفرنسية باريس إلى العاصمة المصرية القاهرة، للهبوط اضطراريا في مطار روما بهدف إنزال مسافر مصري.
ووفق ما نشرته وسائل الإعلام الفرنسية، فإن طاقم الطائرة اشتبه في بالجرل كان يهذي، ويتصرف بغرابة، وطلب دواءً، وكتب على ورقة الدواء عبارة من كلمتين أثارت الشكوك حول نيته اقدامه على عمل انتحاري.
هذا الأمر دفع بالطاقم إلى اتخاذ قرار فوري بالتوجه نحو أقرب مطار لإنزال المسافر، والتحقيق معه.
واتخذ الطاقم قراره بالهبوط عندما كانت الطائرة تحلق فوق جزيرة براتش في كرواتيا، حيث قرر التوجه إلى مطار فومتشينو في العاصمة الإيطالية روما.
ووفق فيديوهات، فإن الرجل كان يتحدث مع الطاقم، وفجأة ارتفع صوته، وبدأ بالصراخ، طالباً منهم أن يتركوه، وظل يردد “أين المشكلة؟ أنا مصري، وأحتاج للمساعدة”.
وفي مطار روما، ووفق ما نشرته وسائل الإعلام الإيطالية، كان القناصة ينتشرون حول المدرج، خشية أن يبادر الراكب الى أي تصرف إرهابي، وفور هبوط الطائرة، استجوبته السلطات وسألته عن سر عبارة “أحب الله” التي كتبها، ونيته الاقدام على عمل إرهابي.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى