عبدالمحسن النمر لـ”السياسة”: “هجان” نوعية أفلام يحبها الجمهور

يعرض حالياً في مهرجان البحر الأحمر السينمائي بعد مشاركته في “تورونتو”

مفرح حجاب

أكد الفنان السعودي عبدالمحسن النمر، أن فيلم “هجان” من الأفلام الروائية الطويلة، التي يحب الجمهور أن يشاهدها من أجل إيقاع القصة التي يسردها، وكذلك طريقة ومواقع التصوير والأحداث الدرامية التي يتضمنها الفيلم، وقال النمر، في حديث خاص إلى “السياسة”: حقق الفيلم حضورا جماهيرا مميزا عند عرضه بمهرجان “تورونتو” في كندا، حيث تم تقديمه في خمسة عروض للجمهور، بالإضافة الى أنه يعرض الآن في مهرجان البحر الأحمر السينمائي في السعودية، متمنيا أن يحظى بقبول الجمهور المتعطش لأعمال الفن السابع.
واعتبر النمر، أن هناك اهتماما كبيرا في السعودية بصناعة السينما على أسس صحيحة ومنهجية بدليل كمية الدراسين والمبتعثين لدراسة فن السينما، حتى يكون هناك إنتاج متميز بشكل دائم في ظل افتتاح وانشاء العديد من دور العرض السينمائية، والتي تنافس دور العرض العالمية من حيث الإمكانيات، لافتا إلى أن المملكة تنتج الآن أكثر من سبعة أفلام روائية طويلة لها ميزانيات ومدعومة من الدولة بشكل كامل.
وأوضح النمر، أن فن السينما موجود في السعودية منذ ستينيات القرن الماضي، وكانت هناك تجارب على أرض الواقع لكن الطموحات الآن أصبحت أكبر وهناك رؤية واضحة من أجل الاهتمام بهذا اللون من الفنون، والذي يعبر عن حضارة الشعوب ويوثقها، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة سيكون هناك انتشارا أكبر وتقديم عدد بارز من الأفلام في ظل وجود مهرجان كبير مثل “البحر الأحمر السينمائي”، بالإضافة الى العديد من الفعاليات الفنية، التي من شأنها تشجيع وتحفيز العاملين في صناعة السينما.
وعن استعداداته لشهر رمضان، قال الفنان عبدالمحسن: نحن كفنانين نعمل سواء كان العمل سيعرض في رمضان أم خارج الدورة الرمضانية، وان كان الجميع يطمح لأن يكون موجودا وسط ذروة المشاهدة والمتابعة الرمضانية، لأن السباق الرمضاني له ما يميزه، مشيرا إلى أن لديه عملا جديدا لكن لم يفصح عنه.
وأضاف النمر: قدمت خلال الفترة الماضية مسلسل “خيوط المعازيب” مع المخرج مناف عبدال، وتم تصويره في منطقة الإحساء بالسعودية عن صناعة البشوت في هذه المنطقة، وقد نال نسبة مشاهدة كبيرة وتفاعل الجمهور مع أحداث القصة والحبكة الدرامية بشكل كبير، لافتا إلى أن “خيوط المعازيب” من الأعمال الدرامية، التي تعيش وقتا طويلا مع الجمهور لصدقها وملامستها وجدان المتلقي، خصوصا ان فيها الكثير من الواقع.
وأكد الفنان النمر، ان الساحة الفنية في السعودية تعيش في الفترة الأخيرة حالة من التوهج في ظل صناعة العديد من الأعمال الفنية سواء في الدراما أو المسرح أو السينما وغيرها من الفنون، مشيرا الى أن “موسم الرياض” ساهم بشكل كبير في تطور العديد من الصناعات الفنية والترفيهية في المملكة، موضحا أن هناك عددا كبيرا من الأعمال الدرامية يتم إنتاجها سنويا، فضلا عن وجود العديد من الأعمال التي تعرض للجمهور حاليا بجودة عالية في كل التفاصيل.
يذكر أن أحداث فيلم “هجان”، تدور حول “مطر” وأخيه “غانم” وهما يعيشان في صحراء السعودية الشاسعة، وبسبب حادث مؤسف يتجه “مطر” لرياضة سباقات الهجن للاحتفاظ بالبعير الخاص فيه، والفيلم من تأليف عمر شامة ومفرج المجفل وأبوبكر شوقي، وبطولة عبدالمحسن النمر، عمر العطاوي، الشيماء طيب، عزام النمر، تولين بربود، وإبراهيم الحساوي.

زر الذهاب إلى الأعلى