الجمعة 31 مايو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
عثمان الشطي: "الكتابة من الخيال إلى الجمال" غير تقليدية
play icon
الفنية

عثمان الشطي: "الكتابة من الخيال إلى الجمال" غير تقليدية

Time
السبت 18 نوفمبر 2023
View
105
sulieman

اختتمت أكاديمية الأدب برعاية الهيئة العامة للشباب في رابطة الأدباء الكويتيين، ورشة بعنوان "الكتابة من الخيال إلى الجمال"، أقيمت على مدار 5 أيام وضمت نحو 30 متدربا ومتدربة.
وأكد الكاتب والمدرب المسرحي عثمان الشطي، أن الورشة ضمت كوكبة من الشغوفين الحالمين ممن لديهم الروح القتالية لاثبات أنفسهم على الساحة، حيث كانت هناك روح تآلف وتعاون لدى جميع المتدربين في الورشة، لان هناك حلما واحدا يجمعهم.
وأضاف الشطي، أنه كان سعيد جدا بعمل الورشة من خلال مشاركة المتدربين، حيث تم تقديمها بأسلوب غير تقليدي من خلال العمل على التقنيات والتمارين والألعاب التدريبية في إيصال المعلومة بشكل غير مباشر بعيدا عن التلقين والنمط التقليدي المتعارف عليه في الورش التدريبية.
وبين الشطي، أن كسر حاجز الجليد والابداع في تقديم الحقيبة التدريبية هو ما يخلق حافزا لدى المتدرب لكي يندمج ويعطي كل ما لديه وهو ما تجلى بوضوح في ورشة "الكتابة من الخيال إلى الجمال"، حيث استمتع الكل بالشكل الجديد من خلال التدريبات والألعاب والتثقيف والتحليل والقراءة والمناقشة، وهو ما أضاف الكثير لجميع المتدربين.
وتابع الشطي، أنه تم تكريم المتدربين ومنح المتميزين منهم دروع التفوق إضافة إلى منح جائزة أفضل نص في ورشة التدريب ما يدل على الحالة التنافسية بين المتدربين في المجموعات الثلاثة المتدربة وهي مجموعة "المفكرين، المبدعين والفنانين".
وكشف الشطي، أنه أكمل 10 سنوات في مجال التدريب المسرحي، درب خلالها نحو 1200 على مستوى دولة الكويت والخليج العربي، متمنيا أن يرى في يوم من الأيام أحد متدربيه أنجح منه بمراحل كبيرة حتى يرتاح ويطمئن بأنه صنع شيئا جميلا.
من جانبها قالت رئيسة أكاديمية الأدب لجين النشوان، أن ورشة "الكتابة من الخيال إلى الجمال"، للكاتب والمدرب المسرحي عثمان الشطي، الذي قام بتدريب المشاركين في الورشة بطريقة عملية على آليات الكتابة بعيدا عن العمل النظري المعتاد. وذكرت النشوان، أن هناك ردود فعل رائعة من قبل المتدربين في الورشة والدليل على مدى الاستمتاع هو الالتزام منذ البداية حتى آخر يوم عمل في الدورة.
وأكدت، أنها تجربة رائعة تعد من أفضل الورش التدريبية، حيث ظهر مدى تمكن المدرب الشطي، في لفت انتباه المتدربين وجعلهم متفاعلين وإظهار أفكارهم الإبداعية في الكتابة المسرحية، وهذا جعل للورشة نصيب من اسمها "الكتابة من الخيال إلى الجمال"، حيث كانت بالفعل تفوق الخيال وفي الوقت ذاته مليئة بالجمال.

آخر الأخبار