الجمعة 31 مايو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
في حفل "جوائز بافتا اسكتلندا" ممثل مصري يدعو لوقف إطلاق النار فى غزة
play icon
الفنية

في حفل "جوائز بافتا اسكتلندا" ممثل مصري يدعو لوقف إطلاق النار فى غزة

Time
الثلاثاء 21 نوفمبر 2023
View
216
hisham

انتهز الممثل المصري أمير المصري صعوده على خشبة المسرح، خلال حفل توزيع جوائز "بافتا اسكتلندا"، الفرصة للدعوة إلى السلام ووقف إطلاق النار الفوري في غزة.
وقال المصري قبل تقديمه جائزة أفضل ممثلة في الحفل، وسط تصفيق الحضور: "قبل أن أبدأ، أريد فقط أن أقول إن قلبي يتعاطف مع جميع النساء والرجال والأطفال الذين يعانون حاليا في غزة. دعونا نأمل في تحقيق السلام في المنطقة ووقف وشيك لإطلاق النار".
ولجأ الممثل سابقا إلى حسابه في "إنستغرام" لتسليط الضوء على الواقع في غزة، والحث على مواصلة التحدث عما يحدث.
ونشر صورة له من الحفل، بحيث يظهر هاشتاغ مكتوب على يده يتضمن عبارة "أوقفوا إطلاق النار فورا" (ceasefirenow#)، وأضاف تعليقا قال فيه: "مع قلة حيلتنا تبدو هذه الأفعال قليلة جدا أمام ما يحدث الآن في غزة ولكن لا تتوقف عن الحديث عن فلسطين". مع الإشارة إلى فسلطين باستخدام رموز تعبيرية للبطيخ ومثلث أحمر، وهي رموز انتشرت بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن غزة وفلسطين وتجنب ما يعرف بـ"الحظر المظلل" وهو حظر مستخدم ما، ومنع وصوله إلى مجتمع إلكتروني معين والتظليل على ذاك المستخدم بطريقة لا يعلم بها أنه محظور أو ممنوع.
كما نشر المصري قبل بضعة أسابيع على حساباته على موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدين قتل الأبرياء في غزة، قائلا: "أنا ضد قتل المدنيين الأبرياء، ويمكننا أن نتفق على أنه لا أحد سعيد برؤية أرواح الأبرياء تُزهق".
ويشار إلى أنه خلال حفل توزيع جوائز "بافتا اسكتلندا"، قام ناشطون بتوزيع رسائل على الضيوف تشجعهم على استغلال الحدث للدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة.
وسلمت مجموعة Arts Workers for Palestine Scotland بيانا للحاضرين قبل إقامة وقفة احتجاجية عبر الطريق من فندق دبل تري باي هيلتون في غلاسكو حيث يقام الحفل.
وأشارت المجموعة إلى مقتل صحفيين وإعلاميين في قطاع غزة المحاصر، وحثت الحاضرين على استخدام منبرها للدعوة إلى وقف إطلاق النار وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.
وكان من بين الحضور رئيس وزراء اسكتلندا حمزة يوسف وزوجته نادية النقلة، وزعيم حزب العمال الاسكتلندي أنس سرور، والذيم دعوا إلى وقف إطلاق النار.
وقال الناشطون في تصريح لصحيفة "هيرالد": "نحن اليوم في حفل بافتا الاسكتلندي، نريد تشجيع الناس على استخدام أصواتهم في الداخل لكسر حاجز الصمت. نحن نوزع الرسائل على السجادة الحمراء حتى يتمكن الناس من أخذها وقراءة بياننا".
وجاء في الرسائل التي تم توزيعها على الضيوف في الحفل: "عزيزي ضيف بافتا اسكتلندا، إن الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والاحتلال لشعب فلسطين مستمرة. وفي الأيام الـ 41 الماضية فقط، أدت الفظائع التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدعم من الحكومات الغربية إلى مقتل أكثر من 12 ألف شخص في غزة، أكثر من 5000 منهم من الأطفال".
وتتابع: "لقد قُتل ما لا يقل عن 39 صحفيا وعاملا في مجال الإعلام الفلسطيني خلال الـ 42 يوما الماضية. لقد مات صناع الأفلام والصحفيون لضمان توثيق هذه الإبادة الجماعية، ولإثبات الفظائع، ولضمان أن يسمع العالم أصوات الفلسطينيين".

آخر الأخبار