قتلته لكماً لعدم احتفاله بعيد ميلادها “كما يجب”

نيودلهي- وكالات: لم يتخيل زوج هندي شاب ( 36 عاماً) أنه سيدفع حياته ثمناً لإغضاب زوجته، وأن تكون هذه نهايته.
فقد نشرت صحيفة “ذا تايمز أوف إنديا”، ان الزوجة لكمت زوجها بأنفه بقوة، فنزف بغزارة، ثم ضربته على وجهه فتسببت بخلع فكه، ولم تكتف بل أكملت الانتقام رغم توسلاته إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة.
واعترفت الزوجة الشابة في التحقيقات أنها فعلت ذلك لأن زوجها لم يحتفل بيوم ميلادها كما يجب، فلم يشتر لها هدايا، ولم يسافر معها إلى دبي ليحتفل بيوم ميلادها، كما أنه لم يصطحبها إلى دلهي لحضور حفل بمناسبة يوم ميلاد أحد الأقارب.
وقع الحادث مساء اول من امس في شقة الزوجين، الواقعة في مجتمع سكني فاخر.
الضحية الذي يدعى نيخيل خانا، كان يعمل في مجال التشييد والبناء، وقد تزوج رينوكا منذ ست سنوات بعد قصة حب.

زر الذهاب إلى الأعلى