كيشيدا: العلاقات بين اليابان وروسيا صعبة

قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، اليوم (الأربعاء)، إن العلاقات بين اليابان وروسيا حالياً في مرحلة «صعبة» في ظل حرب موسكو في أوكرانيا، ولكنه تعهد بالاستمرار في بذل الجهود لحل الخلاف الإقليمي وتوقيع معاهدة سلام.

وذكرت وكالة «كيودو» اليابانية للأنباء، أنه خلال مسيرة سنوية في طوكيو يجري تنظيمها للمطالبة بعودة جزر هوكايدو التي تسيطر عليها موسكو، وتطالب طوكيو بأحقيتها في ملكيتها، حثّ كيشيدا روسيا على استئناف مشاريع تبادل إلغاء تأشيرات الدخول.

وقال كيشيدا: «للأسف، لم تُحلّ قضية أراضي جزر كوريل الشمالية، كما لم يُتوصَّل لاتفاقية سلام»، مشيراً إلى الاسم الياباني للجزر المتنازع عليها التي تُعرف باسم جزر كوريل الجنوبية في روسيا.

ويشار إلى أن المفاوضات بشأن برامج التبادل، مثل التي تتعلق بالسماح للسكان القدامى بزيارة الجزر، توقفت في ظل تدهور العلاقات بين طوكيو وموسكو منذ غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

زر الذهاب إلى الأعلى