الأربعاء 17 يوليو 2024
41°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"ليلة عمر"… عبدالرب إدريس يسحر الجمهور في افتتاح "الموسيقى الدولي"
play icon
عبدالرب إدريس
الفنية

"ليلة عمر"… عبدالرب إدريس يسحر الجمهور في افتتاح "الموسيقى الدولي"

Time
الثلاثاء 19 سبتمبر 2023
View
76
السياسة

احتفالية خصصت لتكريمه… نظمها "المجلس الوطني" وشارك في إحيائها كوكبة من الفنانين

مفرح حجاب

دشن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من مهرجان الموسيقى الدولي بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، برعاية وزير الإعلام وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عبدالرحمن بداح المطيري، الذي أناب عنه الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور محمد الجسار، وذلك باحتفالية كبيرة زينّها تكريم الدكتور الفنان عبدالرب إدريس، وشارك في إحيائها كوكبة من المطربين الشباب.
الاحتفالية سادها الطرب والغناء لكي تليق بالفنان الكبير إدريس، ومهرجان الموسيقى الذي ينظره المهتمون بالنغم والغناء وكذلك العاملون في المجال، وقد شارك في الغناء مجموعة من المطربين بينهم الفنان الشاب فهد السالم، الذي استهل إطلالته بأغنية "ليه كدا ليه"، ليظهر من خلالها إمكانياته الفنية وموهبته وحضوره على المسرح، ثم انتقل الى محطة أخرى في الغناء أعاد من خلالها الحنين إلى الفن الجميل والكلمات والألحان الأصيلة من خلال أغنية "رد الزيارة"، وقد شاركه الجمهور بالغناء والتصفيق نظرا لما تحمله الأغنية من قيمة فنية، خصوصا انها إحدى جواهر الفنان الراحل عبدالكريم عبدالقادر، ثم اختتم السالم، بأداء أغنية "يا تفارق يا تحب" بأسلوبه وطريقته وعبر عنها بدفء إحساسه.
وفي الفقرة الثانية، كان هناك حضور جميل للفنان بدر نوري، الذي حلق بالجمهور إلى آفاق بعيدة بصوته العذب إلى منطقة الشوق والغرام من خلال أغنية "محتاج لها" ليجعل الصمت يخيم على قاعة المسرح ويشغل الجمهور بعُرب صوته وجمال أدائه، الذي لامس وجدان كل من استمع إليه، ثم انتقل نوري، الى أغنية "اعترفلك" وهي من الأغنيات التي كتبها الشاعر بدر بورسلي، وتركت أثرا رائعا لدى الجمهور، لكن بدر قدمها بطريقة مبتكرة فيها الكثير من الدراما والإحساس العالي لكي تصل إلى الجمهور بشكل جديد.
ثم أطل الفنان مساعد البلوشي، مستهلا بأغنية "قولي يا طيري"، التي حرك من خلالها جنبات المسرح بأدائه وإحساسه وأشعل الأجواء مجدداً وأعاد بوصلة الحماسة لدى الحضور بنغمات صوته وطريقة أدائه، ثم واصل تألقه على المسرح من خلال أغنية "تأخرتي"، وقد نشر من خلالها الرومانسية في كل أرجاء المسرح وجعل الجمهور يعيد الذكريات الجميلة على إيقاعاتها.
وفاجأ الفنان الكبير عبدالرب إدريس، الحضور باعتلائه المسرح وقدم أغنية "الحفل" ليشعل معها حماسة القاعة، التي ضجت بالتصفيق مع استمتاعها بحالة رومانسية مختلفة، ولم يهدأ إدريس، بعدما اشتبكت معه القاعة والجمهور بإلحاح من أجل الاستمرار في الغناء، ليسحر الحضور بأغنية "ليلة عمر"، ويردد الحضور معه الأغنية ليكون ختام الحفل ملحمة غنائية بين قامة فنية كبيرة بحجم د.عبدالرب إدريس والجمهور حيث شارك الجميع في تكريمه.
حضر الاحتفالية الغنائية عدد كبير من الفنانين والمهتمين بالموسيقى والغناء من بينهم الفنانون محمد البلوشي، القطري علي عبدالستار، الشاعر بدر بورسلي، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والقائمين على ادارة الموسيقى في المجلس الوطني، واستهل عريف الحفل المذيع سعود بوشهري، مرحباً بالحضور، ثم ألقى الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مساعد الزامل، كلمة أكد فيها على دور "المجلس الوطني" في تعزيز أصالة الثقافة والفنون بشكل عام والموسيقى بشكل خاص، وقال: ان الاحتفالية التي أقيمت في الذكرى الخمسين لتأسيس المجلس الوطني للثقافة والفنون أخيرا، انما هي تأكيد على هذا الدور، مشيدا بكل العاملين والمبدعين الذين تركوا بصمة في كل المجالات الفنية.
وأكد الزامل، ان الفنان د.عبدالرب إدريس، قدم الكثير للموسيقى ولامس الوجدان بأعماله وان الاحتفاء به هو احتفال بمن ألهمنا بسحر فنه وموسيقاه الجميلة، منوها الى ان الموسيقى جزء من الجمال وان افلاطون قال انها قانون أخلاقي وتعطي للحياة روحا وتنقل المتلقي الى الخيال والإبهار بسحرها.
كما تم تكريم الفنان عبدالرب إدريس، وكل الفنانين الذين شاركوا في إحياء الأمسية، وعلق الفنان إدريس، الذي غالب دموعه، قائلا: شكرا للكويت التي أكرمتني في هذه الليلة بهذا التكريم الذي يعطي الفنان دافعا لمزيد من العطاء، لافتا إلى أنه يطمح لتقديم الكثير للموسيقى ويتطلع إلى تقديم أشياء جميلة، حيث يراوده شعور بأنه لم يقدم شيئا حتى الآن.

آخر الأخبار