الثلاثاء 16 أبريل 2024
23°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الأخيرة

مباحث الجنسية!

Time
الخميس 15 أغسطس 2019
View
5
السياسة
طلال السعيد

إدارة مباحث الجنسية من اهم ادارات وزارة الداخلية، ولديها من المواضيع الكبيرة والمعقدة الشيء الكثير، و لذلك لا بد من دعم تلك الإدارة بالشكل الذي تستحقه، أو إلحاقها بالإدارة العامة لأمن الدولة، فموضوع الجنسية من صلب مهمات امن الدولة، بل هو ركيزة عمل امن الدولة، فما تم، ويتم، اكتشافه في مواضيع تزوير الجنسية ليس بالشيء القليل، بل وصل الأمر ببعض المزورين إلى الاشتباك مع رجال مباحث الجنسية في محاولة منعهم من تطبيق القانون، أو إلقاء القبض على متهم، وهناك حادثة مشهورة تناولتها وسائل الإعلام الشهر الماضي عن مقاومة مزورين للمباحث،، تجعل من المهم اعادة النظر في وضع الإدارة، وما تحتاجه من دعم لإعادة فرض هيبة القانون!
كل الشعب الكويتي صدم في السابق حين علم ان اغلب رموز الخارجين في الشارع، في ما كان يسمى" كرامة وطن" هم أشخاص عليهم ملاحظات في إدارة مباحث الجنسية، وحين طبق عليهم القانون الذي ينص صراحة على سحب جنسية المزدوج، أو من اكتسبها بالتزوير، أو بمعلومات غير صحيحة، تحولت المسيرات زوبعة في فنجان مالبثت ان هدأت!
اما الخطباء المفوهون، الذين رفعوا سقف خطاباتهم، فيما سمي، في ذلك الوقت، "لن نسمح لك ولن نخضع لك"، فقد كان سحب الجناسي بقوة القانون كفيلا بإعادتهم إلى رشدهم!
لذلك كله نقول ان إدارة مباحث الجنسية، بحجمها ووضعها الحالي، لا تستطيع إنجاز المهمات الجسام المنوطة بها، خصوصا إذا عرفنا ان هناك نحو نصف مليون ملف جنسية بحاجة إلى اعادة دراسة وتمحيص، وهذا يحتاج إلى جهد كبير وطاقات بشرية على قدر المسؤولية، ولا بد من مكافأة المحسن والمجتهد من عناصر تلك الإدارة.
الشعب الكويتي بحاجة ماسة الى ان يشعر بالأمان في موضوع الجنسية الكويتية، للحفاظ على الهوية الوطنية التي يجب ان نعترف ان الخطر عليها كبير جدا، خصوصا بعد ان دخل ساحة إعلام "الميديا" كل من هب ودب...زين.
آخر الأخبار