مجلس النواب الامريكي يرفض مشروعا لدعم الكيان الإسرائيلي المحتل دون أوكرانيا

رفض مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون مستقلا تقدم به الجمهوريون لتمرير حزمة مساعدات عسكرية لدعم الكيان الاسرائيلي المحتل بقيمة تبلغ 6ر17 مليار دولار. ولم ينل مشروع القرار الذي طرح للتصويت مساء أمس الثلاثاء اغلبية الثلثين اللازمة لإقراره بعدما صوت 250 نائبا لصالحه مقابل رفض 180 نائبا. وكان يتوقع على نطاق واسع أنه حتى في حالة الموافقة على مشروع القانون في مجلس النواب فإنه سيواجه معارضة في مجلس الشيوخ لاسيما أن الديمقراطيين يريدون التصويت بدلا من ذلك على مشروع قانون أشمل يقدم أيضا مساعدات لأوكرانيا وجهود التمويل الإنساني الدولي ويوفر تمويلا جديدا لأمن الحدود. وتمثل نتيجة التصويت هزيمة لرئيس مجلس النواب الجمهوري مايك جونسون الذي عارض جهود الحزب الديمقراطي للجمع بين تمويل الكيان المحتل وتقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا. وكان البيت الأبيض أكد امس أن الإدارة الأمريكية “تعارض بشدة” مشروع القانون المستقل ولوح باستخدام الرئيس الأمريكي جو بايدن حق النقض (فيتو) ضده إذا تم تمريره وأحيل إلى مكتبه. ويتضمن مشروع القانون التكميلي الشامل الذي يدعمه بايدن 20 مليار دولار لأمن الحدود ويمنح الحكومة الفيدرالية سلطة مؤقتة لطرد المهاجرين عندما يتجاوز متوسط عدد المعابر اليومية عتبة محددة ورفع معايير تقييم طلبات اللجوء وتسريع البت بها وبنودا أخرى ذات صلة بأزمة تدفق المهاجرين من المكسيك عبر حدود الولايات المتحدة الجنوبية. كما يشمل تمويلا إضافيا لأوكرانيا بقيمة 60 مليار دولار و1ر14 مليار دولار للكيان الاسرائيلي المحتل ومساعدة لحلفائها في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

زر الذهاب إلى الأعلى