الأربعاء 17 يوليو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
مسؤولون عراقيون في أربيل للإشراف على تطبيق الاتفاق الأمني
play icon
الدولية

مسؤولون عراقيون في أربيل للإشراف على تطبيق الاتفاق الأمني

Time
الاثنين 18 سبتمبر 2023
View
66
السياسة

طهران تنتظر التنفيذ وتؤكد: اليوم آخر أيام المهلة ولن نقبل بوجود المسلحين الأكراد

بغداد، طهران، عواصم - وكالات: مع انتهاء المهلة التي أعطتها إيران للحكومة العراقية من أجل نزع أسلحة الجماعات المعارضة لها داخل إقليم كردستان العراق، وصل وفد أمني عراقي رفيع إلى أربيل أمس، لبحث آخر ما توصلت إليه عمليات إبعاد الجماعات الكردية الإيرانية عن الحدود مع إيران، وذلك بعد ثلاثة أيام من بدء عمليات عسكرية وأمنية للقوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية، لتنفيذ بنود الاتفاق الأمني الموقع بين بغداد وطهران والقاضي بإجلاء تلك الجماعات من الشريط الحدودي بين البلدين وتفكيك معسكراتها.
وعقد اجتماع يضم مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي إلى جانب قيادات عسكرية وأمنية عراقية بوزارتي الدفاع والداخلية، وكان اجتماعا مغلقا مع وزير داخلية الإقليم ريبوار أحمد وقيادات أمنية مختلفة، وقال بيان للحكومة العراقية، إن الزيارة تهدف إلى متابعة تنفيذ الاتفاق الأمني بين العراق وإيران، دون أن يوضح تفاصيل أخرى.
في السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني أن اليوم هو آخر أيام المهلة التي حُددت بموجب الاتفاقية الأمنية بين طهران وبغداد، الخاصة بقوات أحزاب شرق كُردستان المعارضة لإيران، وإنهم يتطلعون إلى قيام الجانب العراقي بتنفيذ الاتفاقية كما هي. وخلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، قال كنعاني إن الحكومة العراقية نفذت الكثير من مواد الاتفاق بما فيها إغلاق مقرات للمسلحين بكردستان ونقلهم بعيدا عن الحدود، مؤكدا أن الخطوات الأخرى قيد الإنجاز، وستتم دراسة الوضع أولا لنطمئن إلى تطبيق الاتفاق ونقرر بعدها". وقال كنعاني إن الحكومة العراقية أعلنت جديتها في متابعة تنفيذ الاتفاق الأمني، وأكد على وجوب نزع السلاح من الجماعات الإيرانية المعارضة وتفريغ المقرات، وأضاف "لن نتغاضى عن تثبيت الأمن على حدودنا".
في الأثناء، قال مسؤول كردي في أربيل، إن بعثة الأمم المتحدة في بغداد شاركت في اللقاء بين بغداد وأربيل للاطلاع على مصير من سيتم ترحيلهم من الحدود خاصة العائلات المرتبطة بعناصر تلك الجماعات، فيما نقلت محطة تلفزيون محلية كردية عن عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي وعد القدو قوله إن زيارة قاسم الأعرجي تأتي للتأكد من تنفيذ الاتفاقية الأمنية على الحدود مع إيران، مضيفا أن الحكومة العراقية طلبت تمديدا لتنفيذ الاتفاق الذي يتضمن حماية الحدود، في حين تعمل إيران على تشديد الرقابة على حدودها ومنع تهريب المخدرات والعمالة الأجنبية.
على صعيد آخر، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية قتل مفرزة إرهابية في قاطع صلاح الدين، قائلة إنه "بعملية نوعية استندت إلى معلومات دقيقة من جهاز الاستخبارات الوطني العراقي وبتنسيق وتخطيط خلية الاستهداف التابعة لقيادة العمليات المشتركة، نفذ صقور الجو بواسطة طائرات إف 16 ضربة جوية ناجحة ضمن قاطع صلاح الدين على الحدود الفاصلة مع محافظة كركوك"، مضيفة أن الضربة أسفرت عن مقتل مفرزة إرهابية وتدمير وكرين للإرهابيين وأسلحة وأعتدة ومعدات كانت بداخلهما.

آخر الأخبار