مشجع خيمناسيا يتلقى رصاصة في البطن

أعلنت كرة القدم الأرجنتينية عن حالة وفاة جديدة نتيجة المواجهات بين الجماعات العنيفة، وذلك بعد وفاة أحد مشجعي فريق خيمناسيا إي إسجريما دي ميندوزا بعد إصابته برصاصة في البطن. ووقع هذا الحادث بعد يوم واحد من وفاة مشجع لفريق تشاكاريتا جونيورز طُعن بسلاح أبيض خلال مشاجرة بين مشجعي نفس الفريق، وشهدت مباراة أخرى بدوري الدرجة الثانية المحلي مواجهات مماثلة.
وقبل مواجهة فريقي خيمناسيا إي إسجريما دي ميندوزا وديفينسوريس دي بيلجرانو وقعت مشاجرة بين فصيلين من مشجعي فريق خيمناسيا في محيط ملعب المباراة التي كان مقررا لها في الـ19:30 بالتوقيت المحلي.
وحسبما أفادت صحيفة لوس أنديس، فقد لقي أحد المشجعين حتفه إثر تلقيه رصاصة في البطن تسببت في وفاته على الفور.
ووفقاً للصحيفة، بقيت جثة الشاب ملقاة في الشارع لعدة دقائق وبجانبه والده الذي أصيب وجهه نتيجة إلقاء الأغراض أثناء الشجار.
وفي مباراة السبت الماضي بين تشاكاريتا جونيورز ومايبو قتل شاب بسلاح أبيض وتم إيقاف المباراة لبضعة دقائق قبل أن تُستأنف لاحقا.

زر الذهاب إلى الأعلى