مصفاة الدقم .. إنجاز كويتي – عماني يسهم في تزويد الأسواق العالمية بالمنتجات النفطية

• قيمتها الاستثمارية 9 مليارات دولار وطاقتها التكريرية 230 ألف برميل يومياً

تعد مصفاة الدقم في سلطنة عمان أكبر مشروع استثماري بين دولة الكويت وسلطنة عمان وأقيم بالشراكة بين شركة البترول الكويتية العالمية ومجموعة أوكيو – المجموعة العالمية المتكاملة للطاقة. ويعتبر مشروع (مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية) المقرر افتتاحه غدا الأربعاء برعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه سلطان عمان أحد أبرز المشاريع الصناعية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ويعتبر إنجازا مهما في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وتشكل مصفاة الدقم بقيمتها الاستثمارية البالغة نحو تسعة مليارات دولار إضافة قيمة لسوق الطاقة العالمي من خلال تقديمها لمنتجات نفطية عالية الجودة. وتعد من بين أحدث وأكبر المصافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعتمد على النفط الخام المستورد في عملياتها وتتطلع إلى أن تكون رائدة عالميا في مجال التكرير ملتزمة بتزويد العملاء حول العالم بمنتجات نفطية متميزة. وقال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية شافي العجمي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن مصفاة الدقم تتمتع بطاقة تكريريه تبلغ 230 ألف برميل يوميا وتحتوي على أحدث التقنيات العالمية الحديثة في مجال المصافي بالإضافة إلى وحدات تحويلية متقدمة مثل وحدة التكسير الهيدروجيني ووحدة الفحم البترولي والتي تعمل وفق أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية. وأوضح العجمي أن مصفاة الدقم تعد من المشاريع المهمة لموقعها الاستراتيجي بالقرب من بحر العرب والمحيط الهندي حيث تعتبر نافذة للأسواق وخطوط الملاحة البحرية العالمية. وأكد أنه تم استقبال 18 شحنة من النفط الخام منها 9 شحنات من ميناء الأحمدي و9 شحنات أخرى ‏حتى يناير الماضي. وتابع أن منتجات المصفاة هي منتجات متعددة الاستخدام في مجالات المواصلات والطائرات والشاحنات وغاز الطبخ وإنتاج الحديد والمواد الخام لإنتاج بعض المنتجات الكيميائية مثل مواد التنظيف والبلاستيك والمواد الطبية والمادة الخام لتصنيع الأسفلت. وقال العجمي “تم تصدير 73 شحنة منذ بدء الأعمال التشغيلية إلى نهاية يناير 2024 لوجهات مختلفة في الشرق الأوسط والاسواق العالمية”. يذكر أن قطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية سيقوم بتسويق 50 بالمئة من منتجات المصفاة بينما سيقوم الشريك العماني بتسويق ال 50 بالمئة الأخرى من هذه المنتجات. وأكد العجمي أن هذا الإنجاز يعكس مدى التزام مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية كما يشير إلى الجهود المشتركة لتعزيز التعاون الإقليمي لتطوير صناعة النفط والغاز بين دولة الكويت وسلطنة عمان. من جانبه قال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية والمصافي والصناعات البتروكيماوية ب (أوكيو) رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم‏ والصناعات البتروكيماوية هلال الخروصي في تصريح مماثل ل(كونا) ان مصفاة الدقم تمثل نقلة نوعية في مسار التعاون على الصعيدين الاقتصادي والاستراتيجي والشراكة بين سلطنة عمان ودولة الكويت الشقيقة تشكل نموذجا مثاليا على العلاقات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأشار إلى أن ‏موقع مصفاة الدقم يمثل نقطة تحول في جعل سلطنة عمان ودولة الكويت الشقيقة مساهمين عالميين أساسيين في قطاع الطاقة مما يمكنهما من الانفتاح على الأسواق الصاعدة في آسيا وإفريقيا بكفاءة عالية لافتا إلى أن مصفاة الدقم ترسم آفاقا مستقبلية لقيام مشاريع اقتصادية مشتركة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تسهم في تعزيز الروابط الاقتصادية. وأسست شركة البترول الكويتية العالمية عام 1983 وهي شركة تسويق عالمية تابعة لمؤسسة البترول الكويتية وتدير شبكة ضخمة وواسعة من محطات بيع الوقود بالتجزئة ومحطات لخدمة طرق النقل المخصصة في أوروبا يفوق عددها 4700 محطة منها أكثر من 2800 محطة في إيطاليا. كما تزود الشركة الملاحة الجوية العالمية بوقود الطائرات في أكثر من 70 مطارا عالميا إضافة إلى تصنيعها وتسويقها لأحد أفضل وأجود أنواع الزيوت في العالم وتمتلك حصصا في ثلاث مصاف عالمية في كل من إيطاليا وفيتنام وعمان من خلال شراكات مع شركات نفط عالمية. واحتفلت شركة البترول الكويتية العالمية وشركة النفط العمانية يوم 26 أبريل 2018 بوضع حجر أساس مصفاة الدقم. وتوجه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والوفد الرسمي المرافق لسموه اليوم إلى سلطنة عمان الشقيقة وذلك في زيارة دولة. كما يتفضل سموه رعاه الله وأخوه حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة فيشملان برعايتهما وحضورهما حفل افتتاح (مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية) غدا الأربعاء وذلك بولاية الدقم.

زر الذهاب إلى الأعلى