الأربعاء 29 مايو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
مطالبات فلسطينية بضغط دولي للإفراج عن جثامين الشهداء
play icon
الدولية

مطالبات فلسطينية بضغط دولي للإفراج عن جثامين الشهداء

Time
الاثنين 04 سبتمبر 2023
View
38
السياسة

إصابات واعتقالات خلال مداهمة الاحتلال مخيم جنين

رام الله، عواصم - وكالات: فيما طالب العشرات من النشطاء الفلسطينيين المؤسسات الدولية كافة، بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الموتى ومقابر الأرقام، ندد رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية بالإجراءات الإسرائيلية التي تهدف للتضييق على الأسرى داخل سجون الاحتلال، والتي كان اخرها ما أوعز به وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير بتقليص زيارات عائلات الأسرى الفلسطينيين من مرة كل شهر إلى مرة كل شهرين، مطالبا مجلس حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتحرك فوراً لوقف هذه السياسة.​​​​​​​
وعبر رئيس الحكومة الفلسطينية خلال الاجتماع الاسبوعي لحكومته في رام الله عن دعم مطالب وحقوق الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا أن «الأسرى ليسوا وحدهم، نقف معهم ونسخر إمكانياتنا لحماية حقوقهم التي كفلها القانون الدولي واتفاقية جنيف».
وتابع «لن يكون إخواننا الأسرى الحلقة الأضعف ولا ورقة لزيادة رصيد الأحزاب المتطرفة في الحكومة الإسرائيلية من أجل تمرير المخططات القمعية والعنصرية، إن سياسية العزل والتنكيل سوف تزيدهم صلابة وقوة».
في السياق، طالب العشرات من النشطاء الفلسطينيين المؤسسات الدولية كافة، بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لضمان الإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الموتى ومقابر الأرقام، محذرين من حدوث انفجار كبير داخل المعتقلات الإسرائيلية جراء الممارسات والإجراءات العنصرية التي تقوم بها مصلحة السجون الإسرائيلية وإجراءات المتطرف بن غفير.
واكد النشطاء خلال تظاهرة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس، نظمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات رسمية وأهلية عاملة في مجال الأسرى والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، والتي حملت شعار «أسرانا ليسوا أرقامًا»، إن الأوضاع داخل السجون الإسرائيلية لا زالت في توتر شديد نتيجة هجمة شرسة يقودها بن غفير والحكومة المتطرفة على الأسرى. مشيرين إلى أن الاستقرار داخل السجون الإسرائيلية يؤدي للاستقرار في ساحات النضال الفلسطيني
ومن جهته قال وكيل وزارة الأسرى بغزة، بهاء الدين المدهون، خلال الوقفة إن قضية الأسرى وخاصة الجثامين المحتجزة هي قضية العدالة المفقودة التي عجزت الأنظمة الدولية أن تُنصفها، مؤكدا أن الحركة الأسيرة لن تقف مكتوفة الأيدي.مطالبا، المجتمع الدولي بالتحرك والخروج عن الصمت المُطبق وتفعيل القضية وفق القوانين والأعراف الدولية والإنسانية.
على صعيد آخر، أعلنت مصادر فلسطينية عن إصابات واعتقالات في مداهمة للجيش الإسرائيلي أمس، لمخيم جنين للاجئين، حيث داهمت قوات إسرائيلية خاصة مخيم جنين تلاه اشتباكات عنيفة مع مسلحين فلسطينيين وسماع دوي انفجارات، مضيفة أن الجيش الإسرائيلي دفع بالعشرات من آلياته العسكرية إلى مخيم جنين، ونشر قناصته على أسطح منازل، فيما أعلنت المقاومة الفلسطينية أنها أسقطت مسيّرة واستهدفت آليات للاحتلال، وقال الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن الداخلي (الشاباك) إنه تم اعتقال ثلاثة عناصر من حركة «حماس» بينهم قيادي في الحركة.

آخر الأخبار