مفوض حقوق الإنسان: تفشي الأمراض والجوع حتمي

جنيف، عواصم – وكالات: حذر مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك من تفشي الأمراض المعدية والجوع على نطاق واسع في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الأمر يبدو “حتميًا”. وطالب فولكر بتحقيق دولي لمعرفة ما يحدث على أرض الواقع في قطاع غزة في ظل ما أسماه تضارب الروايات الصادرة، مشيرًا إلى حصول الأمم المتحدة على وثائق تؤكد حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني في غزة.
وقال في إحاطة غير رسمية للدول في مكتب الأمم المتحدة في جنيف بعد زيارة للشرق الأوسط، إن نفاد الوقود سيكون له عواقب كارثية في جميع أنحاء غزة، وسيؤدي إلى انهيار أنظمة الصرف الصحي والرعاية الصحية وإنهاء المساعدات الإنسانية الشحيحة التي يتم تقديمها، معربا عن أمله أن يستطيع الشركاء في المنظمات الإنسانية في قطاع غزة من مواصلة عملهم، مفيدًا أن 103 من العاملين في المنظمات الإغاثية قضوا خلال الحرب، معربا في الوقت ذاته عن قلقه إزاء تكثيف العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.
في السياق، دعا مندوب فلسطين الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في جنيف إبراهيم خريشة، الدول الأعضاء للالتفات إلى الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها إسرائيل في غزة، مشدداً على ان ما يحدث إبادة جماعية، قائلا أمام اجتماع للدول الأعضاء أمس: “عليكم أن تستيقظوا. هذه مجزرة، هذه إبادة، ونحن نشاهدها على شاشة التلفزيون. لا يمكن أن يستمر ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى