مقتل 4 من قوات النظام السوري في هجوم على طريق دمشق درعا الدولي

قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، اليوم الأربعاء، إن أربعة من قوات النظام لقوا حتفهم في هجوم شنّه مسلّحون مجهولون على طريق دمشق درعا الدولي بجنوب البلاد.

وذكر «المرصد» أن عناصر قوات النظام تعرضت لإطلاق نار مباشر بالقرب من أم المياذن في ريف درعا الشرقي، قبل أن يلوذ مُنفّذو الهجوم بالفرار، وفقاً لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

في سياق متصل، قُتل ثمانية أشخاص، منهم عنصران من «حزب الله» اللبناني، وأُصيب آخرون جراء قصف إسرائيلي على مواقع في حمص وريفها بوسط سوريا. وذكر المرصد أن مِن بين القتلى أيضاً ستة مدنيين؛ منهم سيدة وطفل، مشيراً إلى أن عمليات البحث جارية، وسط معلومات عن وجود قتلى آخرين. وأوضح أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مبنى في شارع الحمرا بمدينة حمص، ومنطقة المزرعة بالقرب من مصفاة حمص، وكذلك منطقة الأوراس وقرب الملعب البلدي، وبالقرب من مبنى الخدمات الفنية.

كان «المرصد» قد ذكر، في وقت سابق، أن أكثر من تسعة انفجارات دوّت في مدينة حمص وريفها، على أثر سقوط صواريخ على مناطق بها نقاط عسكرية لقوات النظام و«حزب الله» اللبناني في المنطقة. وصرح مصدر عسكري للوكالة العربية السورية للأنباء بأن إسرائيل شنّت هجوماً جوياً من اتجاه شمال طرابلس في لبنان على عدة نقاط في حمص وريفها. وأضاف المصدر أن الدفاعات الجوية السورية تصدّت للصواريخ وأسقطت بعضها. وقال إن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين، ووقوع بعض الخسائر المادية في الممتلكات العامة والخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى