ملتقى العمل الإنساني: بصمة الكويت الخيرية واضحة في كل بقاع العالم

عبدالناصر الأسلمي

أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الرئيس الفخري لملتقى الكويت مركز العمل الإنساني 2023 د.عبدالله المعتوق أن الكويت تحرص كل الحرص على العمل الخيري وفق نهج ثابت يعتمد على جودة العطاء واستدامة الأثر.
وقال المعتوق خلال افتتاحه ملتقى الكويت مركز العمل الإنساني 2023 الذي أقيم صباح أمس في المعهد العربي للتخطيط بمناسبة الذكرى التاسعة على اختيار الكويت مركزا للعمل الإنساني من الأمم المتحدة في سبتمبر 2014، إن الملتقى يأتي في وقت يواجه فيه العالم تحديات كثيرة تحتاج لتضافر الجهود الانسانية التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من سترتيجية الكويت ونهجها والتي لها بصمة إنسانية وخيرية واضحة.
واستذكر المعتوق جملة وكيل الأمين العام للامم المتحدة التي قالها للأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الاحمد رحمه الله: (إن العمل الإنساني والخيري يجري في دماء وعروق أهل الكويت، بل ان الـDNA للكويتيين مقرونة بالعمل الخيري)، ما يؤكد ايمان العالم بجهود الكويت الانسانية الحثيثة.
من جانبه، قال رئيس مجلس ادارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية الرئيس الشرفي للملتقى د.نبيل العون ان احتفالنا بالعمل الإنساني ومؤسساته في دولة الكويت، الذي أصبح منارة للعالم، حتى حظي بذلك الإعتراف الدولي حينما تم اختيار الكويت من قبل الأمم المتحدة مركزاً للعمل الإنساني، واختيار الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله قائدا للعمل الإنساني.
واضاف العون ان الكويت عرفت منذ أكثر من 300 سنة حكاماً ومحكومين تمسكها بالعمل الخيري والإنساني، مؤكدا ان المؤسسات والجمعيات الخيرية الكويتية علامة بارزة في ساحات العطاء الإنساني.
بدورها، دعت المبعوث الخاص للأمين العام لجامعة الدول العربية لشؤون الإغاثة الإنسانية ضيف الشرف الفخري للملتقى الشيخة حصة بنت خليفة بن أحمد آل ثاني الى ضرورة وجود منظمات انسانية عربية اقليمية اكثر من الحالية، مضيفة لا يزال ملايين المحتاجين والمرضى والنازحين في جميع انحاء العالم بحاجة للدعم والمساعدة.
واشارت الى ان اختيار الكويت مركزا للعمل الانساني يمثل ليس غريبا عليها بعد مسارات التميز التي ميزت الكويت في عملها الخيري والانساني كونها اكبر مقدم للمساعدات الانسانية في المنطقة العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى