الأربعاء 26 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
مناف عبدال لـ"السياسة": بعض المنتجين خطر على صناعة الدراما
play icon
الفنية

مناف عبدال لـ"السياسة": بعض المنتجين خطر على صناعة الدراما

Time
الثلاثاء 21 نوفمبر 2023
View
105
mufarrehhijab

سعد الفرج يطل حصرياً في رمضان المقبل بمسلسل "يس عبدالملك"

مفرح حجاب

أكد المخرج المنتج مناف عبدال، أن الفنان الكبير سعد الفرج، سيطل في رمضان المقبل، بشكل حصري، من خلال مسلسل "يس عبدالملك"، لشركة "الدراما العربية"، منتجة هذا العمل، وقال مناف، في حديث خاص إلى "السياسة"، ان الجمهور أصبح لديه وعي كبير في ظل وجود منافسة قوية بين المنصات، ومن الصعب التكرار أو الاستذكاء على المشاهد عبر تكرار الأعمال والنجوم أو حتى عرضها بشكل عشوائي، مشيرا إلى أن هناك منتجين باتوا يشكلون خطرا على الدراما الكويتية والخليجية بأسلوب تعاملهم مع تلك الصناعة.
وشدد عبدال، على أنه حاول ان يدفع بمجموعة كبيرة من الفنانين التي يحتاجها النص مثل سعد الفرج وعبدالرحمن العقل وفتات سلطان وليالي دهراب وأحمد النجار ومنصور البلوشي وحسن عبدال والوجه الجديد أبرار أبوسيف لتقديم عملاً يليق بالمشاهد، خصوصا ان المسلسل سيعرض في رمضان، منوها الى أن الخطوط الدرامية التي يعتمد عليها "يس عبدالملك"، تدور في اطار اجتماعي مع مزيج من الكوميديا، لأن المشاهد لم يعد يتقبل الدراما الجادة التي تروج للحزن.
وأضاف مناف: النص خلق هذه التوليفة من الممثلين إذا وضع في الاعتبار أن المسلسل يناقش العديد من القضايا مثل التطرف والأمراض النفسية وعلاقة زوجة الأب بأولاد زوجها، فالزمن تغير والأفكار أيضا تغيرت ولا يمكن النظر الآن إلى أن زوجة الأب هي من تعذب أبناء زوجها بل لها دور عظيم في التربية، لافتا الى أن الأم ليست هي من تلد فقط بل هي من تربي أيضا وكثيرا من النماذج الناجحة في الحياة هم تربية زوجة الأب.
واعتبر عبدال، أن نجاح أي عمل درامي يعتمد على سياسة الإنتاج والإنفاق بسخاء مع الحرص على الجودة، وفي الدراما تحديدا إذا كنت ترغب في الحصول على أموال عليك أولا أن تدفع حتى تجني، والدليل أن السعودية تنفق حاليا على الإنتاج الفني بشكل كبير لكن في النهاية تقدم منتجا متميزا يحقق الكثير من النجاح، مشيرا الى انه أخرج مسلسل "خيوط المعازيب" في منطقة الإحساء مع mbc وكانت تجربة ناجحة تماما.
ورأى عبدال، ان مشاكل صناعة الدراما الكويتية في الانتاج والتسويق سيكون لها حلول خلال الفترة المقبلة، خصوصا في ظل وجود اهتمام كبير من قبل وزير الإعلام عبدالرحمن المطيري والوكيل المساعد لشؤون التلفزيون تركي المطيري، سواء في إنشاء المنصة الجديدة أو العمل على وجود ستديوهات للتصوير، ولكن هذا يحتاج على الجانب الآخر أن يكون هناك تنظيم من قبل نقابة الفنانين في ظل العشوائية وحالة الفوضى بالساحة الفنية في العديد من التخصصات، منوها إلى أن الكثير من العاملين في الفن يعانون من تعطيل أجورهم بسبب عدم فاعلية النقابة.
وأوضح انه ضد الأعمال الكويتية التي يتم تصويرها خارج الديرة وضد استدعاء شوارع الكويت في الخارج من أجل تقديم عمل درامي، خصوصا أن الرقابة في الكويت أثبتت انها تعمل للصالح العام وكل الأعمال الناجحة خرجت من رحم الرقابة، مشيرا الى أن معظم الأعمال التي تم تصويرها في الخارج بسبب ضيق الوقت وهرباً من الرقابة.
وفيما يتعلق بانخفاض عدد الأعمال الدرامية القصيرة، قال مناف: الموضوع تم التعامل معه بشكل غريب جدا وأصبح من يرغب في الإنتاج يقدم حلقات محدودة، ومن يحصل على ثلاثة آلاف دينار يتم التفاوض معه على 500 فقط، وصار الإنتاج مهنة من لا مهنة له، لذلك ابتعدت القنوات والمنصات الرقمية عن المسلسلات القصيرة وهذه خسارة كبيرة أصابت كل المنتجين الجادين ومن يعملون بشكل جيد في الساحة الفنية، مشددا على أن هؤلاء لم يستمروا في الإنتاج ولكنهم شكلوا خطرا على من يعمل بجدية في الفن.
عن تراجع الدراما في الموسم الماضي، قال عبدال: ليس هناك تراجع وانما لا تحقق كل الأعمال شهرة كبيرة في رمضان، بل هو نوع من التفاوت في النجاح لأن توقيت العرض له دور وكذلك توليفة العمل نفسها، منوها الى أن المنصات ستعمل خلال الفترة المقبلة على نجاح الأعمال التي تستحق، لأن الجمهور يتابعها بشغف ويشاهد أي عمل في أي وقت وأي مكان وزمان تبعاً لظروفه.

آخر الأخبار