مهرجان أبوظبي يكرّم بوتشيني بحفل أوركسترالي استثنائي

كرّم مهرجان أبوظبي، إرث الموسيقي الراحل جياكومو بوتشيني، في حفل موسيقي مميز بقصر الإمارات، بمناسبة مرور 100 عام على وفاة المؤلف الموسيقي العالمي بوتشيني، وذلك باستضافته العرض الأول في العالم العربي لأوركسترا مهرجان بوتشيني بقيادة جاكوبو سيباري دي بيسكاسيرولي، عزفت الأوركسترا المقطوعة الموسيقية “لولاكِ” من تأليف المؤلف الموسيقي الإماراتي إيهاب درويش، الحائز على عضوية أكاديمية جوائز “غرامي” المرموقة، وذلك في أداء حي لمقطوعة موسيقية إماراتية للمرة الأولى في تاريخ المهرجان، إضافة إلى مشاركة الموسيقية الإماراتية إلهام المرزوقي، مع الأوركسترا، على آلة التشيللو. كما سلط العرض الضوء على الحضور الاستثنائي لأوركسترا مهرجان بوتشيني، بمكانتها العالمية وعروضها الموسيقية الاستثنائية.
سحرت الأوركسترا الجمهور الذي حضر حفلاتها في أنحاء أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، إذ سبق وقدمت عروضاً لا تنسى في فعاليات منها ماراثون بوتشيني في اليابان، عروض “السيدة الفراشة” وتوراندوت التي قدمتها في أعرق المسارح.
وقدم كل من السوبرانو فاليريا سيبي، والتينور فرانشيسكو ميلي، عرضاً مدهشاً، حيث أضافت مهاراتهما الفنية الاستثنائية بعداً مؤثراً إلى الأمسية المهرجانية، التي تحتفي بالموسيقي الراحل، في عرضٍ فنيٍّ ينظّم للمرة الأولى في العالم العربي انعكاساً لرؤية والتزام المهرجان بتعزيز التبادل الثقافي، وتحفيز جهود الديبلوماسية الثقافية والاحتفاء بإرث الفنانين العرب والعالميين.
ومع إسدال الستار على الأمسية يثبت مهرجان أبوظبي، مكانته كحدث ثقافي يقدّم على خشباته الفنانين العالميين للجمهور في الإمارات في احتفالية فنية لا مثيل لها، ويؤكد أن إرث جياكومو بوتشيني، ما زال على قيد الحياة من خلال قوة الموسيقى، ويظل المهرجان في طليعة الفعاليات التي تعزز التبادل الثقافي والتميز الفني.

زر الذهاب إلى الأعلى