وزير الخارجية الإسباني يبدأ يوم غد جولة خليجية لبحث خطوات إقامة دولة فلسطينية

أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية اليوم الاثنين أن وزيرها خوسيه مانويل ألباريس سيقوم بجولة خليجية يوم غد الثلاثاء بهدف إيجاد “حلول للأزمة في الشرق الأوسط” وبحث خطوات إقامة دولة فلسطينية. وقالت الوزارة في بيان إن ألباريس سيزور كلا من قطر والسعودية والإمارات بعد زيارته الأخيرة إلى لبنان والعراق وذلك في إطار سعيه للقاء الأطراف الرئيسية والفاعلة في المنطقة وايجاد حلول للأزمة في الشرق الأوسط ولاسيما اقامة دولة فلسطينية. وأضاف البيان أن قطر ستكون المحطة الأولى وفيها سيعقد ألباريس اجتماعا مع رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لبحث التعاون الثنائي وطرح ديناميكية جديدة للسلام في المنطقة. وأوضح البيان أن ألباريس سيجتمع أيضا خلال زيارته مع ممثلي الشركات الإسبانية في قطر ورابطة سيدات الأعمال القطريات فيما سيتطرق إلى التعاون الإسباني القطري في مجالات الثقافة والفن. وذكرت الوزارة أن ألباريس سيزور بعد ذلك السعودية وسيعقد في الرياض اجتماعا مع نظيره الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لتناول الوضع في المنطقة. وأشارت الى ان الطرفين سيستعرضان الخطوات التي يتعين اتخاذها في إطار المشاورات الأوروبية العربية نحو إقامة الدولة الفلسطينية في إطار حل الدولتين. ومن جهة اخرى ذكر البيان أن ألباريس سيواصل في الرياض الترويج للأجندة الاقتصادية الثنائية بالاجتماع مع مسؤولين في القطاع الاقتصادي وممثلي الشركات الإسبانية العاملة في السعودية لتعزيز العلاقات الثقافية والسياحية. وسيختم ألباريس جولته في أبو ظبي حيث سيجتمع مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لبحث المقترحات الإسبانية لاحلال السلام في المنطقة واستعراض سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية وزيارة بعض الشركات الاسبانية الاماراتية.

زر الذهاب إلى الأعلى