وزير الخارجية: نجدد تضامن الكويت ومساندتها لأعمال “الأونروا” في فلسطين

بحث ومفوض عام “الوكالة” الأوضاع في غزة

التقى وزير الخارجية عبدالله اليحيا أمس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) فيليب لازاريني بمناسبة زيارته الرسمية إلى دولة الكويت.
وتم خلال اللقاء بحث المستجدات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة التطورات الراهنة في قطاع غزة والجهود التي تقوم بها الوكالة تجاه الأشقاء الفلسطينيين والعمليات الإغاثية وإيصال المساعدات لمحتاجيها وجهود الوكالة ومشاريعها الإنسانية ونشاطاتها في تخفيف المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين حول العالم.
من جانبه، أشاد وزير الخارجية بالجهود الحثيثة التي تقوم بها الوكالة والعاملون فيها على الأرض في فلسطين مجددا تضامن دولة الكويت ومساندتها لأعمال الوكالة خاصة في ظل المعاناة وتفاقمها جراء التطورات المأساوية الراهنة ودعمها لنضال الشعب الفلسطيني الشقيق ضد الاحتلال الاسرائيلي للحصول على كامل حقوقه السياسية المشروعة وحقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية مشددا على حتمية تضافر الجهود الدولية للوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.
من ناحيته ثمن لازاريني الدور الحيوي الذي تضطلع به دولة الكويت في دعم الوكالة وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني ودعمه في مواجهة تداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، معربا عن بالغ تقديره وامتنانه للدور الإنساني الرائد والمتميز الذي تقوم به دولة الكويت في مساندة الشعوب المنكوبة والمتضررة وتبوؤها مكانة مرموقة على صعيد العمل الانساني إقليميا ودوليا مثمنا بالوقت ذاته الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الكويت لأعمال وأنشطة الوكالة بشكل عام وللأشقاء في دولة فلسطين وقضيتهم العادلة بشكل خاص.
كما تم خلال اللقاء بحث سبل ضمان استدامة أعمال وبرامج الوكالة نحو توفير المساعدات الطارئة للأشقاء الفلسطينيين وحشد الدعم الدولي في هذا الإطار.

زر الذهاب إلى الأعلى