وزير الداخلية التركي: حزب “التحرير الشعبي” وراء الهجوم على محكمة إسطنبول

إسطنبول:وكالات: أعلن وزير الداخلية التركي علي يرليكايا أن حزب التحرير الشعبي الثوري اليساري يقف وراء عملية إطلاق النار التي وقعت أمام قصر عدل تشاغلايان (محكمة إسطنبول) في وقت سابق اليوم الثلاثاء.
وقال يرليكايا في تغريدة على حسابه الرسمي بمنصة (إكس): إنه “جرى اليوم هجوم إرهابي على نقطة تفتيش أمام البوابة (سي) في محكمة تشاغلايان”.
وأضاف أنه “تم قتل المهاجمين وهما عضوان في حزب التحرير الشعبي الثوري اليساري” مشيرا إلى أن ستة أشخاص أصيبوا في الهجوم بينهم ثلاثة من رجال الشرطة.
وكانت وسائل الإعلام التركية قد ذكرت أن هجوما وقع في وقت سابق اليوم الثلاثاء أمام مجمع المحاكم الرئيس في منطقة تشاغلايان بمدينة إسطنبول وقتل خلاله شخصان وأصيب 5 آخرون بينهم شرطيان.
يذكر أن حزب التحرير الشعبي الثوري اليساري مدرج في قوائم المنظمات الإرهابية في كل من تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى