“يونيسف”: أكثر من 700 ألف طفل يعانون نقص الغذاء الحاد في السودان

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم الجمعة من خطر «المجاعة» في السودان قائلة إن 700 ألف طفل يعانون «النقص الحاد في الغذاء».

وذكر المتحدث باسم المنظمة جيمس إيلدر في مؤتمر صحافي في جنيف أن «عشرات الآلاف من الأطفال معرضون للموت جراء النقص الحاد في الغذاء إذا لم تتم إغاثتهم» مشيرا إلى أن المنظمة «لن تتمكن من دعم سوى 300 ألف طفل في ظل غياب الدعم الإنساني المطلوب».

وأضاف إيلدر أن ما يعادل 13 ألف طفل مضطرون يوميا منذ بداية الحرب إلى النزوح ليسجل بذلك السودان «أكبر» نسبة نزوح للأطفال عالميا ما نتج عنه تمزق العديد من العائلات وانعدام الشعور بالأمن محذرا من الزيادة التي وصفها بالمروعة لحالات «القتل والاغتصاب وتجنيد الأطفال» خلال هذه السنة.

وقال إيدلر إن أكثر من ثلثي السكان في السودان يعانون نقص الرعاية الصحية موضحا أن هذه الحرب قد سببت «انهيار البنية التحتية والمرافق الصحية خاصة المستشفيات كما تسببت في انهيار نظام التغذية».

وجدد دعوته لأطراف النزاع إلى إيقاف إطلاق النار الفوري كي تتمكن المنظمة من «إغاثة الأطفال الذين لا يزال الأمل قائما في إغاثتهم قبل فوات الأوان».

وطالبت (يونيسف) المجتمع الدولي بتوفير مساعدات إنسانية بقيمة 840 مليون دولار لحوالي 9ر9 ملايين طفل في السودان من بينهم 6ر7 ملايين طفل «من الفئات الأكثر ضعفا» بسبب الصراع الأخير الذي دخل يومه ال300.

وأشارت إلى أنه رغم «الحاجة الملحة» لإنقاذ أطفال السودان لم تتمكن المنظمة سوى من توفير 28 في المئة فقط من احتياجاتها خلال العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى