33 مصنعا مؤهلة للعمل في القطاع النفطي  شاركت في معرض مجلس الشراكة الموحد   

نظم مجلس الشراكة الاستشاري الموحد لدور الانعقاد السادس (2022-2024) برئاسة وأمانة سر شركة نفط الكويت، المعرض التعريفي لمنتجات المصانع المحلية المؤهلة لدى القطاع النفطي، بمشاركة 33 مصنعا محليا، وذلك في خيمة شركة نفط الكويت بمدينة الأحمدي، على مدى يومي الأحد والإثنين 4 و5 فبراير.

وافتتحه رئيس مجلس الشراكة بالإنابة، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية في شركة البترول الوطنية الكويتية بندر القحطاني، بحضور أعضاء مجلس الشراكة، وعدد من المسؤولين في القطاع النفطي، من بينهم نائب الرئيس التنفيذي للاستكشاف والحفر ونائب الرئيس التنفيذي لجنوب وشرق الكويت في شركة نفط الكويت خالد الملا ومحمد العبد الجليل.

ورئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات الكويتية حسين الخرافي.

وفي تصريح له على هامش الافتتاح، قال أمين سر المجلس واللجنة المنبثقة عنه، رئيس فريق عمل تخطيط الاحتياجات واستراتيجيات المصادر في الشركة يوسف الدويلة، يعد المعرض إحدى المبادرات الرائدة للمجلس لدور الانعقاد السادس.

وأضاف الدويلة: “لقد تم إطلاق تلك المبادرة برعاية المجلس تعزيزا للشراكة بين القطاعات الصناعية المحلية والقطاع النفطي والحكومي والشركات العالمية المشاركة في مشاريع القطاع النفطي الكويتي، لافتا إلى أنه تمت دعوة العديد من الشركات العالمية والمحلية للمشاركة وحضور المعرض”.

واشار إلى أن كافة المصانع والشركات المشاركة مؤهلة لدى القطاع النفطي وفقا للضوابط والشروط الموضوعة من قبل مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، والتي تحدد شروط وضوابط التأهيل.

وقال إن هذه النسخة تعد البادرة الأولى لمعارض المصانع المحلية التي ستكون بداية ناجحة لعدد كبير من المشاركات المستقبلية، معربا عن تمنياته بعقد تلك المعارض بشكل أكبر في النسخ المقبلة.

من جانبه قال الخرافي إن مبادرة مشاركات القطاع الصناعي الخاص والشركات والمصانع المحلية المؤهلة لدى القطاع النفطي الكويتي تظهر مدى اهتمام القطاع النفطي بها لتعزيز الاعتماد على الصناعة المحلية، مؤكدا مدى تطور وجودة الصناعات المحلية.

وذكر الخرافي أن هناك الكثير من المصانع المحلية التي تعمل على توفير المنتجات التي يحتاجها القطاع النفطي والصناعة النفطية في الكويت بجودة عالمية وصبغة محلية، مؤكدا أن تلك المصانع تتوسع وتبدع في تنوع وجودة منتجاتها المحلية لتواكب التطورات الحديثة في المنتجات العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى