38 مليار دولار لـ”الدفاع” حتى 2028

550 جندياً أميركياً إلى الكويت في فبراير ضمن فرقة المشاة الـ34

فيما أعلن النائب د.بدر الملا عن عزمه التقدم باقتراح بقانون لإلغاء قانون الخدمة الوطنية العسكرية، بعدما كشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد الفهد في رده على سؤال برلماني عن تخلف 13291 شابا عن الخدمة، أكدت وسائل اعلام أميركية أن نحو 550 عسكريا اميركيا سيصلون الى الكويت في فبراير المقبل، ضمن فرقة المشاة الـ34 المعروفة باسم “ريد بولز” على ان يبقوا في منطقة الشرق الاوسط 10 أشهر تنتهي في ديسمبر 2024.
ووسط مخاوف من تطورات عسكرية تنتظر المنطقة في 2024، توقع تقرير دولي أن تصل ميزانية وزارة الدفاع الكويتية بحلول عام 2028 الى 8.1 مليار دولار، بنمو سنوي مركب قدره 3.8 في المئة خلال السنوات الخمس (2024 / 2028)، مدفوعا بالمصروفات الجارية وبثلاثة برامج تسليح رئيسية هي صفقة الطائرات بدون طيار التركية “بيرقدار” وطائرات الجيل الخامس الاوروبية “تايفون”، وبرنامج شراء صواريخ الدفاع الجوي من طراز (NASAMS).
وذكر تقرير موقع “غلوبال نيوزوير”، الذي صدر في العاصمة الأيرلندية “دبلن” أمس أن الكويت خصصت لميزانية وزارة الدفاع 6.1 مليار دولار خلال العام الحالي، بانخفاض 1.1% عما كانت عليه خلال الفترة من (2019-2023)، وبلغت مخصصات الوزارة للتسلح 724.7 مليون دولار، متوقعا ان تصل هذه المخصصات الى 1.8 مليار دولار في عام 2028 بنمو سنوي 6.1 % خلال الفترة المتوقعة.
واضاف التقرير: ان الكويت أنفقت على وزارة الدفاع خلال الفترة 2019 حتى 2023 حوالي 32.1 مليار دولار، في حين رجحت ان يصل المبلغ الى 38 مليار دولار في الفترة من 2024 حتى 2028.
وأشار التقرير الى ان هذه الزيادة تأتي بسبب شراء دبابات القتال الرئيسية والطائرات العسكرية والسفن البحرية، متوقعا أن تؤدي حماية البنية التحتية الحيوية والنزاعات الإقليمية إلى دفع الإنفاق الدفاعي في البلاد في المستقبل.
من جهة أخرى، قال القائد العام للحرس الوطني في مينيسوتا: اللواء بالجيش شون مانك: إن 550 جنديا أميركيا سيصلون الكويت في فبراير المقبل “كجزء من عملية Spartan Shield، لطمأنة شركائنا، وبناء قابلية التشغيل البيني، وزيادة القدرة من خلال التدريبات المشتركة، وردع التأثيرات الضارة في المنطقة”.
وأضاف: بعد شهر من التدريب بعد التعبئة في فورت كافاسوس، تكساس، ستصل قوات ريد بولز إلى الكويت وتوفر القيادة التخطيط للتدريبات المستقبلية لعملية “Spartan Shield”، و”Operation Inherent Resolve”.
في غضون ذلك، قال النائب بدر الملا انه ووفقا لإجابة “صادمة” من وزير الدفاع الشيخ أحمد الفهد على سؤاله البرلماني، فإن 6368 شابا تخلفوا عن التسجيل في الخدمة الوطنية العسكرية أحيلوا إلى “التحقيقات”، وأن 6923 شابا تخلفوا عن الالتحاق بالخدمة واتخذت الإجراءات القانونية تجاههم وتسجيل سوابق عليهم رغم عدم وجود نوازع إجرامية لديهم.
وأضاف الملا في تصريح صحافي أمس: ان التطبيق العملي لقانون الخدمة الوطنية العسكرية كشف عن اشكاليات كبيرة رغم ان الهدف منه كان معالجة سلبيات القانون السابق، لكنه جاء بمشاكل اكبر واعمق.
وأشار إلى ان بعض الشباب بدأ يتعرض لمضايقات في إنهاء عقده الوظيفي في القطاع الخاص باعتبار أنه سيلتحق بالخدمة العسكرية، كما ان العقوبات المشددة المنصوص عليها في القانون تصل إلى السجن ثلاث سنوات “بسبب ما نعتبرها شراكا قد يقع فيها الابرياء وهم لا يقصدون هذا السلوك الاجرامي”، مشيرا الى ان هناك نصوصا فضفاضة في القانون.

زر الذهاب إلى الأعلى