900 معاملة إجمالي اليوم الأول للسماح بتأشيرات الزيارة

“السياسة” جالت على عدد من إدارات شؤون الإقامة

  • “متى” تستقبل 150 يومياً وبعضهم حضر دون موعد
  • حولي والفروانية شهدتا ازدحاماً و الجهراء أقل حضوراً

منيف نايف

استقبلت إدارات شؤون الإقامة بالمحافظات الست معاملات المقيمين الذين يرغبون باستخراج سمات زيارة عائلية وتجارية وسياحية، بعدما أعلنت وزارة الداخلية عن فتح هذه السمات بتعليمات من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ووزير الداخلية بالوكالة الشيخ فهد اليوسف بشروط جديدة.
وتشمل شروط الزيارات العائلية أن لا يقل راتب العائل عن 400 دينار بالنسبة للأب والام والزوجة والابناء، وأن لا يقل عن 800 دينار للأقارب الآخرين، شرط الالتزام بمدة الزيارة المحددة، وتوفير تذكرة سفر “ذهاب وإياب” على الخطوط الجوية التابعة لشركات الطيران الوطنية، وعدم المطالبة بتحويل الزيارة الى اقامة.
وجالت “السياسة” صباح أمس على عدد من إدارات شؤون الاقامة، حيث بدا الحضور في محافظة الجهراء قليلا بالنسبة الى محافظتي الفروانية وحولي.
فقد شهدت “إقامة حولي” توافد اعداد كبيرة من المراجعين، بعضهم أتى دون موعد مسبق وتم إرجاعه، حيث تستقبل منصة “متى” 150 مراجعاً يومياً في كل إدارة.
وكذلك شهدت محافظة الفروانية حضورا كبيرا من المراجعين، وتم أيضا ارجاع من ليس لديهم موعد مسبق عبر المنصة، حيث يتطلب التقديم طباعة النموذج وارفاق الاوراق والمستندات المطلوبة ومن ثم التقديم عبر الادارة.
وأكد مـصدر أمني لـ”السياسة” أن إدارات شؤون الاقامة استقبلت صباح أمس معاملات يقدر عددها بنحو 900 معاملة في جميع ادارات شؤون الاقامة، وجار استخراج سمات الزيارة بعد التدقيق عليها والتحقق من تطابقها مع الشروط.
وبين المصدر ضرورة الحصول على موعد مسبق عبر منصة “متى”، وذلك لتنظيم استقبال المراجعين بكل سهولة، وحتى لا تشهد ازدحامات، اضافة الى ضرورة احضار تذكرة سفر ذهاب واياب خلال شهر، وتوفير كامل الاوراق المطلوبة لتقديم الطلب.
ولفت المصدر الى أن اصحاب الجنسيات المحظورة لم يبت في امر استقبال معاملاتهم، موضحاً أن الزيارة العائلية مدتها شهر، والسياحية 3 أشهر، ويتم تقديم الطلبات عبر الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان لها أنه يشترط للتقدم بطلب اصدار سمة دخول للزيارة العائلية ألا يقل راتب العائل عن 400 دينار لاستقدام الاقارب من الدرجة الاولى “الزوجة والأبناء والوالدين”، في حين يشترط ألا يقل راتب العائل عن 800 دينار لاصدار سمة الزيارة لباقي الاقارب.
كما يشترط توفير تذكرة سفر على الخطوط الجوية التابعة لشركات الطيران الوطنية “الناقل الوطني”، وتقديم تعهد مكتوب بعدم المطالبة بتحويل الزيارة إلى إقامة، وآخر يقضي بالالتزام بمدة الزيارة وعلاج الزائر في المشافي والمراكز الصحية الخاصة، ولن يسمح بالعلاج في المستشفيات الحكومية، وفي حال مخالفة الزائر مدة الإقامة المقررة له سيدرج كل من الزائر والكفيل من قبل الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة بنظام الرقابة الأمنية، حيث تتم متابعة المخالف من قبل إدارة المباحث وتطبيق الإجراءات القانونية المتبعة لمخالفي قانون إقامة الاجانب بحقه.
وفيما يتعلق بسمة الدخول التجارية، أوضحت الوزارة أنها تصدر بناءً على طلب مقدم من إحدى الشركات أو المؤسسات الكويتية، وتمنح للأشخاص من حملة المؤهلات الجامعية أو الفنية وبما يتناسب مع نشاط الشركة وطبيعة عملها.
وعن سمة الدخول السياحية، أفادت الوزارة أنها ستصدر للأشخاص المنتمين إلى 53 دولة، حيث تمنح لهم سواء من منفذ الدخول مباشرة عند الوصول للبلاد، أو من خلال التأشيرة الإلكترونية عن طريق الدخول على موقع وزارة الداخلية www.moi.gov.kw، وللمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي، حيث تصرف سمات الدخول للسياحة للأشخاص ذوي المهن المحددة بالقرار الوزاري رقم “2030 / 2008” وتعديلاته، ووفقا للضوابط والاشتراطات المحددة بالقرار الوزاري سالف الذكر، ومن خلال الفنادق والشركات التي لديها ربط آلي مع نظام الإدارة العامة لشؤون الإقامة وفق الاشتراطات المتبعة لذلك.
وأشارت الى أن القرار الأخير يأتي رغبة في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية والسياحية في البلاد ومراعاة للجوانب الاجتماعية، أبرزها الزيارة العائلية التي تمنح للأب والأم والزوجة والابناء.

زر الذهاب إلى الأعلى