صانع أفراح “النشامى” المغربي عموتة … دخل التاريخ

كتب المنتخب الأردني تاريخا جديدا لكرة القدم في البلاد، بإنجازه التاريخي ووصوله لنهائي بطولة كأس آسيا، للمرة الأولى في تاريخه.
وقدم المنتخب الأردني بطولة استثنائية، ويعود الفضل بشكل كبير، للمدرب المغربي الحسين عموتة، الذي جاء للمشروع الأردني في يونيو 2023، وبالرغم من “سيل” الانتقادات التي طالته في أول أشهره مع المنتخب، استطاع المضي نحو كتابة التاريخ. ومنذ تعيين عموتة مدربا للمنتخب الوطني، في يونيو 2023، عانى المنتخب الأردني كثيرا من ناحية النتائج.
وفي 8 مباريات أشرف فيها عموتة على تدريب النشامى قبل انطلاق كأس آسيا، تعرض الأردن للهزيمة في 6 منها، أمام النرويج وأذربيجان وإيران والعراق والسعودية واليابان، بينما تعادل أمام طاجكستان وانتصر على قطر في مباراة ودية.
لكن ما أن انطلق العرس الآسيوي، بدأ “النشامى” بقيادة عموتة، بالظهور بشكل آخر تماما.
عموتة كتب اسمه من ذهب، فهو أول مدرب إفريقي يصل لنهائي كأس آسيا، ولكن تركيزه الآن ينصب على المباراة النهائية الأخيرة على ستاد لوسيل، حيث سيحاول تحقيق اللقب الآسيوي الأول للأردن.

زر الذهاب إلى الأعلى