الثلاثاء 16 أبريل 2024
22°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
دقت ساعة الاقتراع
play icon
الأولى   /   أبرز الأخبار

دقت ساعة الاقتراع

Time
الثلاثاء 02 أبريل 2024
View
50
وزير الداخلية اعتمد تحديد وتقسيم اللجان والنواف ترأس اجتماعاً أمنياً
مجلس الوزراء:حريصون على أن تعكس الانتخابات الوجه الحضاري للكويت
العدواني: سلمنا 124 مدرسة إلى "الداخلية" بعد نهاية دوام أمس والدراسة فيها "عن بعد" اليوم
النواف: تعامل حازم مع أي محاولات للتأثير على سير الانتخابات والتصدي لأي إخلال بالنظام
السبيعي: منع بث أو نشر أي لقاءات أو برامج أو تقارير مع المرشحين أو عرض أي استطلاعات للرأي

تسارعت وتيرة الاستعدادات والتحضيرات الحكومية لانتخابات مجلس الأمة المقررة غدا الخميس، ودخلت مرحلتها الأخيرة أمس، مع اصدار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وزير الداخلية (بالوكالة) الشيخ فهد اليوسف قرارا وزاريا بتحديد وتقسيم لجان انتخابات (أمة 2024).

في الاطار نفسه، ترأس وكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ سالم النواف اجتماعا أمنيا بحضور وكلاء وزارة الداخلية المساعدين والقيادات الامنية للوقوف على الاستعدادات النهائية للانتخابات، حيث شدد النواف على ضرورة توفير كل الخدمات الامنية وتسهيل وتبسيط إجراءات الانتخابات، لافتا الى ان تعليمات وزير الداخلية (بالوكالة) الشيخ فهد اليوسف تقضي بتقديم كل التسهيلات التي تمكن المواطن من أداء واجبه الانتخابي بكل يسر.

وذكرت ادارة العلاقات والاعلام الامني أن "وكيل وزارة الداخلية أصدر توجيهاته حول "كيفية عمل لجان الانتخابات "، مشيرة الى ان التعليمات تقضي "بالتعامل الفوري والحازم مع اي محاولات للتأثير على سير العمليات الانتخابية والتصدي بكل قوة لكل من تسول له نفسه الخروج على القانون او الاخلال بالنظام والامن العام بعد ظهور النتائج".

من جهة أخرى، أعلن الوكيل المساعد للصحافة والنشر والمطبوعات بالتكليف بوزارة الإعلام لافي السبيعي ان فترة "الصمت الانتخابي" تبدأ الساعة 12 من ظهر اليوم الأربعاء حتى نهاية الاقتراع الخميس بموجب المادة

(22) من قانون انتخابات أعضاء مجلس الأمة رقم 4 لسنة 2024.

وأضاف السبيعي في تصريح صحافي: خلال فترة "الصمت الانتخابي" تتوقف جميع أعمال الدعايات الإنتخابية للمرشحين قبل الموعد المحدد لبدء الانتخاب بـ24 ساعة وعليه يمنع بث أو إعادة بث أو نشر أي لقاءات أو برامج أو تقارير مع المرشحين أو عنهم أو عرض أي إحصاءات أو استطلاعات للرأي.

وكان مجلس الوزراء اسمتع خلال اجتماعه صباح أمس إلى شرح من وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي د.عادل العدواني حول آخر استعدادات وترتيبات وزارة التربية لتنظيم عملية الانتخاب في 124 مدرسة موزعة على جميع الدوائر الانتخابية الخمس.

واكد المجلس حرصه على ان تتم الانتخابات على اكمل وجه وبشكل يعكس الوجه الحضاري والديموقراطي للكويت وبهدف تمكين الناخبين والناخبات من الادلاء باصواتهم في المدارس ومقار اللجان الانتخابية بكل سهولة ويسر.

واضاف: ان العدواني اوضح انه سيسلم المدارس الـ124 إلى وزارة الداخلية بعد نهاية دوام الثلاثاء (أمس) وستحول الدراسة في هذه المدارس إلى نظام التعليم عن بعد وسيمارس المعلمون والطلبة في هذه المدارس العملية التعليمية من منازلهم

في غضون ذلك، تفقد وزير الصحة د.أحمد العوضي الاستعدادات والتجهيزات الطبية في مقار لجان الاقتراع في إطار حرص الوزارة على أقصى درجات الأمان الصحي للناخبين. واضافت الوزارة في بيان: ان العوضي اطلع على الاستعدادات اللازمة لمواكبة الانتخابات التشريعية ومستوى تجهيز العيادات الطبية في جميع اللجان الانتخابية وتزويدها بالكوادر الصحية والمستلزمات الطبية وسيارات الإسعاف.

من جهة أخرى اتهمت جمعية النزاهة الوطنية البلدية بالتقاعس التراخي في إزالة إعلانات انتخابية مخالفة والتسامح مع مرشحين معينين، على حساب المرشحين الملتزمين. وقالت إنها رصدت عددا من المخالفات والتجاوزات على المرافق العامة نتيجة إقامة إعلانات ترويجية للمرشحين مخالفة وغير مرخصة على أرصفة الشوارع وفي الدوارات المرورية دون قيام بلدية بواجبها وازالتها بشكل فوري.

ورأت أن تلك المخالفات تؤثر على أجواء النزاهة وتمثل اجحافا بحق المرشحين الملتزمين بالقوانين، وطالبت البلدية بالتحقيق في التراخي الحاصل في الإزالة الفورية ومحاسبة المقصرين الذين تسببوا بتمتع بعض المرشحين المخالفين بمنابر دعائية مجانية مخالفة بالتعدي على أملاك الدولة

آخر الأخبار