الخميس 18 يوليو 2024
41°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
التشكيلية الكويتية لينا حجازي ... ترسم بنبض الطبيعة
play icon
لينا حجازي مع أعمالها التشكيلية
الثقافية

التشكيلية الكويتية لينا حجازي ... ترسم بنبض الطبيعة

Time
الاحد 07 يوليو 2024
View
10
شاركت بأعمالها الفنية في المملكة المتحدة وبينالي "أورورا" للفنون السويدي

تتمتع الفنانة التشكيلية الكويتية لينا حجازي، بأسلوب فني قريب من نبض الطبيعة، ولكن من خلال اسلوب رمزي، تبدو فيها الأشكال والمضامين متناسق فيما بينها، كما أنها ترسم الطبيعة من منظورها الفني الذي يخاطب الواقع والخيال معاً.

وعلى هذا الأساس جاءت مشاركاتها الفنية العديدة من معارضها الخاصة أو المشتكة سواء في داخل الكويت أو خارجها.

ومن ثم سنرصد معرضين أقامتهما حجازي خلال الفترة الأخيرة، الأول أقيم في المملكة المتحدة بعنوان " Expression unbound " والذي يضم أعمالاً تتعلق بالفن المعاصر في الشرق الأوسط، ونظمته قاعة "Cromwell Place"، بمشاركة اثنتي عشر فنانا من الشرق الأوسط.

والمعرض الثاني في بينالي أورورا للفنون، والذي نظمته مؤسسة ننار للثقافة والفنون في مدينة مالمو بمملكة السويد بمشاركة أكثر من 25 دولة.

وفي السياق قالت حجازي إن الأعمال التي شاركت في معرض بالمملكة المتحدة، تقدم مجموعة متنوعة من الروايات البصرية التي تنقل القضايا المعاصرة في الشرق الأوسط، وتستكشف الأعمال الفنية العديد من المشاهد خصوصا الاجتماعية، حيث قدم المعرض للجمهور نظرة شاملة عن الشرق الأوسط متجاوزا الحواجز الثقافية، وأوضحت أنها شاركت بعمل واحد بعنوان "أشجار تنبت في أرض اليأس وتنير أفق الأمل".

أما عملها الذي شاركت به في السويد فعنوانه "أوروا"، تقول إنها استوحته من الشفق القطبي في مدينة كيرونا أو أقصى شمال السويد، مبينة بأنه أفضل وقت لإلقاء نظرة على الشفق القطبي خلال ليالي الشتاء عندما تكون السماء صافية، وينشأ من تصادم بين جسيمات مشحونة كهربائيا من الشمس والتي تدخل الغلاف الجوي للأرض، مشيرة إلى الأضواء التي تسمى أيضا الشفق القطبي، حيث استخدمت الألوان الأزرق الفاتح والأخضر.

فيما قدمت الفنانة لينا حجازي معرضها الشخصي بعنوان "روح الطبيعة" في مايو الماضي، حيث قدمت خلاله تجربتها في رصد روح الطبيعة من خلال المزج بين الواقع والخيال برؤى ومناظر مأخوذة من الطبيعة، مما أبهر الحضور من الفنانين التشكيليين والجمهور.

والمعروف أن حجازي تتمتع بحس تشكيلي مرهف، وقادر على تحريك سكون اللوحة بقدر كبير من الحياة النابضة بالحيوية والانطلاق في رحاب ومعالم إنسانية جديدة، وذلك وفق ما تتميز به أعمالها من احتفاء ملحوظ بالطبيعة، خصوصاً ألوانها التي تبدو فيها التدرجات والمستويات مريحة للعين، ومتوافقة مع الأحاسيس والمشاعر التواقة لرؤية الجمال في أفضل صوره.

حيث إن حجازي تُبدع عبر ممرات تشكيلية تتناسق فيها الرؤى، وتتقارب على جوانبها المشاعر التي تحتفي بالحياة والطبيعة. كما تتميز أعمال حجازي، بالسير في طرقات الجمال، وما تحتويه من أزهار وأشجار ومعان راقية تدبّ فيها الحياة وتتشعب الرؤى، في مزيج من المضامين الراقية، والإحساس المفعمة بالحيوية.

التشكيلية الكويتية لينا حجازي ... ترسم بنبض الطبيعة
play icon
من لوحاتها الفنية

آخر الأخبار