الخميس 18 يوليو 2024
44°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
70 ألف مخالف إقامة عدلوا أوضاعهم
play icon
النائب الأول الشيخ فهد اليوسف
الأولى   /   أبرز الأخبار

70 ألف مخالف إقامة عدلوا أوضاعهم

Time
الثلاثاء 09 يوليو 2024
View
630
منيف نايف
اليوسف بحث مع نظيره العراقي "الملفات العالقة" وسط تأكيدات أنها على طريق الحسم
  • وزير الداخلية: طبقنا القانون في التعامل مع الحسينيات... ولم يُمنع أحد من أداء شعائره
  • ناقشنا مع الوفد العراقي ترسيم الحدود البحرية والتأشيرات وميناءي مبارك الكبير والفاو
  • نبذل جهدنا لتنظيف الكويت ولن نسمح لأي شخص غير نظامي بالبقاء في البلاد

منيف نايف

رغم قصر الزيارة التي قام بها وزير الداخلية العراقي الفريق (الركن) عبدالأمير الشمري والوفد المرافق له الى البلاد واستغرقت يوما واحدا، فقد حفلت بالتفاهمات التي تم التوصل اليها خلال المباحثات الرسمية التي أجراها مع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدفاع الشيخ فهد اليوسف. 

ففيما كشف اليوسف عن تسلم دعوة رسمية إلى سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد لزيارة العراق، قال ــ خلال زيارته ديوان بو خمسين أول من أمس – "ناقشنا مع الوفد العراقي الزائر ترسيم الحدود البحرية وتأشيرات مواطني البلدين وميناءي مبارك الكبير والفاو والتبادل التجاري وزيارات الجمهور لدورة الخليج المقررة إقامتها في الكويت".

من جانب آخر، أكد اليوسف انه "تم تطبيق القانون في التعامل مع الحسينيات ولم يمنع أحد من أداء شعائره"، موضحا ان "رفض وجود الخيام في الحسينيات سببه الخشية من قيام مندس بإشعال النار فيها".

وفي ملف الحملات التي تشنها وزارة الداخلية لضبط مخالفي قانون الاقامة بعد انقضاء مهلة توفيق الأوضاع او المغادرة نهاية يونيو الماضي، قال اليوسف: ان عدد الذين استفادوا من المهلة التي اطلقتها وزارة الداخلية في مارس الماضي لتعديل الأوضاع أو مغادرة البلاد بحدود 65 إلى 70 ألفا ، مؤكدا انه تم منح المخالفين مهلة أكثر من كافية.

وأضاف:"نبذل جهدنا الآن لتنظيف الكويت من كل شخص يعيش فيها دون وجه حق، ولن نسمح لاي شخص غير نظامي بالبقاء في البلاد".ttمن جانبه، قال وزير الداخلية العراقي عبدالأمير الشمري: ان مباحثاته مع النائب الأول شملت محاور عدة من ضمنها" الاقامة وتسهيلات الدخول بين

العراقيين والكويتيين في المنافذ الحدودية ، ومكافحة المخدرات، والتعاون الامني بين البلدين في تبادل المعلومات، وتوحيد الرؤى لمكافحة هذه الافة الخطيرة "، كاشفا عن اجتماع أمني سيعقد في بغداد 22 يوليو الجاري بحضور الوزير اليوسف.

واضاف:"ناقشنا موضوع الحدود ومكافحة الجريمة المنظمة والارهاب وتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة عام 2016، مؤكدا ان "الزيارة كانت ناجحة وحققت الغاية منها".

وأكد انه سلم رسالة خطية من رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الى سمو أمير البلاد تتعلق بالعلاقات الثنائية وتوجيه دعوة الى سموه لزيارة بغداد.

آخر الأخبار