الخميس 18 يوليو 2024
42°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
XLB122
play icon
لامين يامال محتفلاً بهدف إسبانيا الأول مع لاعبي "لاروخا"
الرياضية

لامين... "جمال" إسبانيا

Time
الأربعاء 10 يوليو 2024
View
50
حسن موسى

تقرير حسن موسى

وضع نجم إسبانيا الواعد لامين يامال، اسمه ضمن أساطير الكرة الاوروبية، ويمضي في طريقه ليكون ضمن الأساطير العالمية، وهو لم يكمل السابعة عشرة من عمره.

يسير النجم الإسباني الواعد لامين يامال بخطى ثابتة نحو وضع اسمه ضمن عظماء كرة القدم في المستقبل، بعد توهجه في النسخة الحالية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024).

أحرز يامال هدفاً مذهلاً، عادل فيه منتخبه النتيجة مع فرنسا في الدقيقة 21، التي افتتحت التسجيل برأسية كولو مواني بالدقيقة 9، قبل أن يعزز الإسباني داني أولمو النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 25، ليتأهل "لاروخا" الى المباراة النهائية لكأس الأمم الاوروبية 2024 التي ستقام الأحد المقبل.

في سن 16 عاماً و362 يوماً، أصبح يامال أصغر هداف على الإطلاق في أي من بطولتي أمم أوروبا وكأس العالم، متفوقا على السويسري يان فونلانثين، صاحب الرقم القياسي السابق كأصغر هداف في أمم أوروبا، وكذلك على بيليه، أصغر هداف في تاريخ المونديال.

ويستعد يامال للاحتفال بعامه الـ17 بعد غد السبت، لكن الاحتفالات الحقيقية ربما تأتي في اليوم التالي إذا رفعت إسبانيا كأس الأمم الأوروبية للمرة الرابعة حال فوزها في المباراة النهائية بالعاصمة الألمانية برلين على إنكلترا أو هولندا.

أصغر نجوم الماتادور

لامين يامال أو الأمين جمال نصراوي إيبانا، مواليد 13 يوليو 2007، ولد في إسبانيا لأب مغربي وأم من غينيا الاستوائية، ولعب أول مباراة له مع الفريق الأول لبرشلونة ضد ريال بيتيس في 29 أبريل 2023.

أصبح أصغر لاعب يسجل لصالح منتخب إسبانيا عند عمر 16 عاماً، عندما سجل لفريقه ضد منتخب جورجيا يوم 8 سبتمبر 2023.

وفي 10 أبريل 2024، أصبح أصغر لاعب يلعب مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا امام باريس سان جيرمان وصنع الهدف الثاني لفريقه.

ولد يامال في إسبلوغيس دي يوبريغات، برشلونة، ونشأ في جرانو ليريس وماتارو، وفي السابعة من عمره، انتقلت عائلته إلى برشلونة حيث انضم إلى أكاديمية لا ماسيا، وفي موسم 2022–2023، اختاره تشافي ليتدرب مع الفريق الأول.

جئت للفوز

يقول يامال الذي فاز بجائزة رجل المباراة أمام فرنسا: "جئت إلى للفوز بجميع المباريات حتى أتمكن من الاحتفال بعيد ميلادي هنا في ألمانيا مع جميع زملائي في الفريق".

وأضاف :"إنه الحلم الذي أصبح حقيقة. إنني سعيد لأننا وصلنا إلى النهائي لكننا لم نقم بعد بالشيء الأكثر أهمية، وهو الفوز باللقب".

ويسعى منتخب إسبانيا للانفراد بالرقم القياسي كأكثر المنتخبات تتويجاً بأمم أوروبا، الذي يتقاسمه حالياً مع المنتخب الألماني.

وتحدث النجم الصاعد عن هدفه في فرنسا، قائلاً: "كنت أهدف للزاوية العليا بالضبط حين أطلقت تسديدتي وهو ما جعلني أشعر بسعادة بالغة. أحاول ألا أفكر كثيراً فيما يحدث. أرغب فقط في الاستمتاع بنفسي ومساعدة الفريق".

ويشعر لويس دي لا فوينتي مدرب إسبانيا، ورفاقه بالسعادة لوجود يامال، وقال "يبدو يامال لاعب أكثر خبرة. أنا سعيد بوجوده في فريقنا وآمل أن نتمكن من الاستمتاع به لسنوات مقبلة. ينبغي علينا أن نساعده من خلال إبقاء قدميه على الأرض وتطويره بأفضل طريقة".

أما ناتشو، مدافع المنتخب الإسباني، فقال: "هدف لامين كان مذهلاً بالنسبة لشاب يبلغ من العمر 16 عاماً فقط، واتفق معه داني أولمو، الذي سجل هدف الفوز أمام فرنسا، حيث قال: "سجل لامين هدفاً لا يصدق".

آخر الأخبار